أخبار عاجلة

وزير نيچيريا المفوض: السيسي داعم لكل أفريقيا.. وقضينا تماماً على “بوكو حرام”

ضمن فعاليات معرض القاهرة الدولي للكتاب والمُقام في مركز مصر للمعارض و المؤتمرات بالقاهرة الجديدة ،استضافت قاعة شباب أفريقيا اليوم الأحد، الوزير المفوض “بشير باچي” لإلقاء الضوء علي العلاقات المصرية النيچيرية علي كافة الأصعدة و مدي عمق العلاقات الاستراتيچية بين البلدين.

أكد “بشير باچي” علي العلاقة و الصلة القوية التي تجمع البلدين من الناحية الدبلوماسية و السياسية و الإجتماعية، حيث أشاد باچي بمؤتمر أسوان الذي عقده الرئيس عبد الفتاح السيسي العام الماضي بالتعاون مع رؤساء الدول الأفريقية المختلفة و ما تبع هذا المؤتمر من تطور كبير علي كافة الأصعدة بين دول القارة الأفريقية. كما صرح بأن رئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي للإتحاد الأفريقي يعد نقلة حضارية في تاريخ الإتحاد لما. و فيما يتعلق بجهود الرئيس في تدشين عدد من المؤتمرات و المنتديات فقد أشار إلي أن نيچيريا بدأت بالفعل الإستفادة من هذه المؤتمرات لتنمية مشاريعها.
و فيما يتعلق بالتحديات التي تواجهها نيچيريا فقد أشار باچي انه منذ تولي الرئيس النيچيري “محمد بخاري” مهام الحكم قام بشن حرب قوية علي الإرهاب و تحديداً جماعة “بوكو حرام” إلي أن تم القضاء عليها تماماً في الوقت الحالي خاصةً مع تحرير إقليم “بيثارا”.

وأكد الوزير المفوض علي تعدد أوجه التشابه بين الجانب المصري و النيچيري منها أن نظام التعليم في مصر يشبه نظام التعليم النيچيري من حيث عدد المراحل التعليمية، بالإضافة إلى عدد من برامج التبادل الثقافي المصري النيچيري و أكبر دليل على ذلك هو كبر عدد الطلبة النيچيرين الدارسين في الجامعات المصرية.
أضاف باچي أن الزراعة تحتل المرتبة الأولي في الأنشطة النيچيرية كما هو الحال في مصر و في سبيل تعزيز سبل التعاون فقد استفادت نيچيريا بنظم الري المتطورة التي تستخدمها مصر.
و حول دور المرآة قد أشاد بدور الرئيس عبد الفتاح السيسي في جهوده العظيمة في تمكين المرآة المصرية و الحرص علي إبراز دورها الريادي في كافة المجالات، و أن نيچيريا بدأت بالفعل خطط عظمي لتمكين المرآة مثل تولي وزيرة سيدة لمهان وزارة الإدارة المالية و غيرها من المناصب التي يبرز فيها دور المرآة النيچيرية.
هذا بالإضافة إلى تشابه العادات والتقاليد بين مصر و نيچيريا من حيث تقاليد الزواج المُتبعة في الطقوس الإسلامية.
و في مجال التنمية التي اتبعتها مصر و تحديداً حول إنشاء مصر مدينة القاهرة الجديدة التي تعتبر مدينة حديثة متطورة بكل الإمكانيات تشبه فعلياً ما قامت به نيچيريا من خلال نقل العاصمة من مدينة “لاجوس” إلي مدينة “أبوجا” التي تشبه كثيراً مدينة القاهرة الجديدة من حيث تطورها و تقدمها حيث هذا النقل و التغيير إستغرق ١٦ عاماً.
كما أكد على عمق العلاقات الإستثمارية بين كلا البلدين حيث تقوم مصر بخلق عدد من الفرص الإستثمارية في نيچيريا مثل إفتتاح عدد من المستشفيات المصرية هناك و أبرزها مستشفيات تابعة لشركة المقاولون العرب و غيرها من المنشأت التي تعزز العلاقات الإجتماعية الثنائية بين البلدين.
و في إجابته حول دور نيچيريا في قضية سد النهضة فقد أشار إلي أن كل من قائدي مصر و السودان و إثيوبيا يعملون معاً في سبيل التوصل لحل يرضى جميع الأطراف ،كما أشار إلي أن هنالك بارقة أمل وتفاؤل لحل قضية سد النهضة بشرط الحفاظ علي العدل بين كل الدول الأفريقية.
و في نهاية الجلسة تم تكريم الوزير المفوض “بشير باچي” بدرع خاص من معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته ال٥١.
تغطية :نورهان هشام خالد ، إيمان محمود.

جريدة القاهرة