أخبار عاجلة

اللواء عبد الواحد: مصر سخرت إمكانياتها فى خدمة القارة السمراء

كتبت: سوزان عاطف

قال اللواء محمدعبدالواحد خبير الشئون الأفريقية والأمن القومي، إن الدولة المصرية نجحت فى تحقيق أهداف سياستها الخارجية من خلال التحركات الجادة فى محيطها الحيوي إقليميًا ودوليًا، واستطاعت عام 2014 استعادة عضويتها فى الاتحاد الأفريقى ومجلس السلم والأمن الأفريقي لمدة ثلاث سنوات، وكذا عضويتها غير الدائمة فى مجلس الأمن مؤخرا.

وأضاف عبد الواحد، خلال الندوة التى أقيمت مساء اليوم الإثنين فى قاعة شباب أفريقيا بمعرض القاهرة الدولى للكتاب، أن مصر خلال رئاستها الاتحاد الإفريقي قامت بتسخير جميع إمكانياتها لصالح العمل القاري المشترك، واستضافت العديد من المؤتمرات التى لا تغيب عنها دول القارة، ومنها مؤتمر أسوان الذى جمع لأول مرة بين السلم والأمن والتنمية،  كما طرحت الكثير من الأفكار التى تعزز علاقتنا بدول القارة، وخاصة الفاعليات المعنية بالتنمية ورواد الأعمال والشباب.

وتابع الخبير فى الشئون الإفريقية، أن مصر من أقدم الدول التى تشارك فى بعثات قوات حفظ السلام فى إفريقيا، وتلك البعثات تعتبر من القوى الناعمة، حيث أنها تبقى فى أذهان الأفارقة لوقت طويل.

واستطرد، ” الاتحاد لديه قضايا كثيرة منها الصراعات المسلحة و الفساد الداخلى والصورة النمطية السلبية عنه فى عيون كثير من الأفارقة، فالقارة لاتزال الحلقة الأضعف فى العلاقات الدولية بسبب استعمارها واستنزاف مواردها على مدار عقود”.

وقال محمد عبد الرحمن الكاتب الصحفى المتخصص فى الشأن الأفريقي، إن الصورة النمطية لأفريقيا فى الإعلام الغربي وإعلام المستشرقين تحديدا يوصمها بالتخلف، مؤكدا أن المواطن الأفريقي بعيد نسبيا عن المؤسسة القومية الوحيدة التى تدافع عن مصلحته وهى الاتحاد الأفريقي.

جريدة القاهرة