أخبار عاجلة

«فيديو» ختام المهرجان الدولي للطبول.. معزوفات كونية في دار الأوبرا المصرية

اختتمت، الجمعة، فعاليات المهرجان الدولي للطبول والفنون التراثية في دورته الثامنة، برئاسة الفنان انتصار عبد الفتاح، رئيس ومؤسس المهرجان، على مسرح بئر يوسف بالقلعة، والذي أقيم تحت شعار “حوار الطبول من أجل السلام”، حيث حلت دولتا كولومبيا وجنوب السودان ضيفا شرف المهرجان.

وشهد الحفل تزاحم الجماهير للحصول على فرصة مشاهدة الختام  تحت شعار “حوار الطبول من أجل السلام”، وكّرم المهرجان في دورته الحالية، دولة الفلبين بمناسبة مرور 75 عاماً من العلاقات الدبلوماسية.

وحصل على درع المهرجان وشهادات التكريم كل من الفنان عبد القادر سالم من السودان، والفنان دودونداى روز من السنغال، وباباتوندى اولاتونجي من نيجيريا، وتوتولامومبوسينا من كولومبيا، بالإضافة إلى تكريم الفنان الكبير عصمت داوستاشى والفنانه محاسن الحلو من مصر.

حضر الحفل الدكتور أشرف العربي وزير التخطيط والتعاون الدولي الأسبق، ومندوبون من رئاسة مجلس الوزراء، وسفراء دول كولومبيا، جنوب السودان، الفلبين، السنغال، نيجيريا، ومندوب من وزارة السياحة.

وعلى مدار أسبوع كامل استطاع المهرجان جذب الجماهير ووسائل الإعلام في مشاركة متميزة من 30 فرقة قدمت تراث دولها وفنونها، إلى جانب إقامة ورش فنية دولية.

وشاركت الفرق الدولية في حوار فني بديع يجمع كل ثقافات الشعوب بمشاركة الجمهور فى معزوفة كونية وحوار الطبول من أجل السلام بقيادة رئيس المهرجان المبدع انتصار عبد الفتاح.

وتضمن حفل الختام مشاركة الفرق بجنسيات مختلفة فى رقصة” الاقصر بلدنا بلد سواح”.

ولأول مرة اقترح الفنان انتصار توحيد فرقة الفالوجا وفرقة كنعان في تقديم لوحة واحدة تمثل فلسطين، إذ لاقت حفاوة وحماس من الجماهير، واختتم الحفل بأغنية “مصر اليوم فى عيد”، الذي تفاعل معها الجمهور بالتصفيق والهتاف.

وشاركت فرقة الموسيقى العسكرية التي تضم 60 عضوا بعزف الأغانى الوطنية الحماسية مع مشاركة الجمهور بالغناء.

أقيم المهرجان برعاية وزارة الثقافة وقطاعاتها المختلفة، ومؤسسة حوار وفنون ثقافات الشعوب، بالتعاون مع وزارة الآثار والسياحة، والتنشيط السياحي، ووزارة الشباب والرياضة، ومحافظة القاهرة والبنك الأهلي.