أخبار عاجلة

«فيلا 102».. رواية عن حلم غامض ينذر بنهاية العالم

يشارك الكاتب محمد عدلي في معرض القاهرة الدولي للكتاب، بروايته الجديدة «فيلا 102» الصادرة عن دار «بيليف» للنشر والتوزيع.

وتدور أحداث الرواية في إطار خيالي حول شخص يدعى محمود أبو أتب، تم احتجازه في مصحة نفسية بعد تطورات عديدة والتشكيك في قواه العقلية نتيجة حلم غامض يتوارثه عن أبيه وجده وينذر بنهاية العالم.

وفي المصحة التي تخضع لحماية من هيئة عالمية يلتقي محمود العديد من الحالات المشابهة له، وتبدأ رحلتهم جميعا داخل «فيلا 102» وحتى يتمكنون من الهرب.

«فيلا 102» هي العمل الأدبي الثالث لعدلي، بعد مجموعتين قصصيتين هما «فيلوفوبيا» والتي صدرت عن دار العلوم للنشر عام ٢٠١٨، و«الرقص في الجنة» الصادرة عن دار ديير للنشر عام ٢٠٢٠.

شارك عدلي في كتابة العديد من الأفلام التسجيلية والوثائقية مثل فيلم «نسور الأرض» وتم عرضه في عيد الشرطة وفيلم عن المسجد والكنيسة في العاصمة الإدارية ومدينة الدواء وتم عرضهما أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي، والفيلم الوثائقي «ثلاث سنوات من الحلم» الخاص بتنسيقية شباب الأحزاب، وفيلم «مجلس الشيوخ من القبة للبرلمان».

وانتهى عدلي من كتابة فيلم «عود أخضر» مع شركة سكيرمو بردوكشن، وفيلم «الكمين»، وسيتم عرضهما قريبا، بالإضافة إلى مشاركته في الكتابة للعديد من القنوات التلفزيونية وكبرى شركات الإنتاج وبرامج التوك شو والهارد تو شو والبرامج الاجتماعية والترفيهية، كما نُشر له العديد من القصص القصيرة في عدد من المواقع المصرية المهمة أبرزها مصر تايمز و الدستور والقاهرة ٢٤.

جريدة القاهرة