أخبار عاجلة
dav

الحرب والسرد.. دراسة تأثير الحرب على ثقافة الشعوب عن هيئة الكتاب

صدر حديثا عن الهيئة المصرية العامة للكتاب برئاسة الدكتور هيثم الحاج على، ضمن سلسلة «دراسات أدبية» كتاب «الحرب والسرد.. رواية رماد الشرق لواسيني الأعرج نموذجًا»، للدكتور محمد أبوعوف.

يتكون الكتاب من ستة فصول إضافة للمقدمة والخاتمة، وتقوم الدراسة- بحسب أبوعوف- على استقراء محور الحرب، وتأثيرها على ثقافة شعوب المناطق التي تدور فيها، فالمكان في رواية الأعرج هو الوطن العربي كله، وصراعه الطويل مع الغرب، كما تشمل أيضا رحلة البحث عن الهوية للبطل.

ويُعد الكتاب الدراسة الأولى التي أُفردت للروائي الجزائري، واسيني الأعرج، في مصر، والدراسة الأولى التي أُفردت لرواية من أهم الروايات التي صدرت للكاتب، حيث جاء ذكرها ودرست في كتب أخرى، لكن مع أعمال مجمعة للأعرج.

وتحدث أبوعوف، في الفصل الأول بعنوان «أدب الحرب في روايات الأجيال» عن روايات الأجيال التي تناولت الحرب مؤرخًا لها، وساردًا لمسارها وتطورها، لأن الرواية محل الدراسة تنتمي لروايات الأجيال.

والفصل الثاني «المدخل التاريخي» وضع القارئ أمام الواقع التاريخي للمنطقة العربية – وهو الذي تناوله الأعرج في الرواية – بداية من الثورة العربية الكبرى وصولًا لسقوط برجي التجارة العالمي، حتى يكون القارئ على دراية بالأحداث الحقيقية، وقسمت الدراسة إلى أربعة محاور، الأول هو مقدمة الرواية، فيقول في مقدمة الفصل، «قدم واسيني الأعرج روايته رماد الشرق في مائة وست وأربعين صفحة، قبل أن يبدأ في الأحداث الحقيقية التي جاءت على لسان بابا شريف واسترجع فيها الأحداث، وظهر على لسانه كل الشخصيات التاريخية الأساسية.

محمد أبو عوف من مواليد الإسكندرية 1988، حاصل على الدكتوراة في الأدب الحديث، وصدرت له مجموعة «شبورة في وسط الطريق» في 2012، وله العديد من المقالات النقدية.

dav