أخبار عاجلة

إيمان سند: الخطة 51 .. تجربة مكتملة للكاتب محمد شعير

 

قالت الناقدة الدكتورة إيمان سند إن رواية ” الخطة 51 ” للكاتب الصحفي محمد شعير، مكتملة الأركان وتتجاوز فكرة الزمن في تجاوزه لتحديده، تاركا للقاريء تقدير العصور والتوقعات حول المستقبل.

وأضافت سند أن الرواية تحولت إلى مباراة لكرة القدم بمفرداتها وهي مفضلة للرجال بالأخص، ليطرح تساؤلتنا حولها.

جاء ذلك خلال ندوة مناقشة الرواية الصادرة عن دار حابي للنشر والتوزيع، وحفل توقيعها بصالون جاليري ضي بالمهندسين، والذي يديره الكاتب الصحفى والشاعر الكبير محمد حربي.

وقال محمد شعير إن شخصيات حقيقية في روايات نجيب محفوظ حضرت في واقعه، وكذا الطيب صالح، مشيرا إلى أن علاقة الواقع بالخيال مستمرة في كتابات أغلب المبدعين، حيث لا يأتون للقراء بشخصيات خرافية.

يصدر شعير على ظهر غلاف روايته “في الحب بين البشر، أسوأ شيء هو الكذب، أبشع الأمور هو الخداع، أفظع الفظائع هي مرحلة سقوط القناع، عندما تزول السواتر وتتلاشى الحجب، لينكشف ما وراءها، فنجد ذواتنا في مواجهة الحقيقة العارية، نجد ذواتنا أمام شخص آخر، لم نعرفه يوما ولم نكن نحب أن نعرفه”.

أدارت الندوة الكاتبة مرام شوفي، وحضرها عدد كبير من الكتاب والصحفيين والفنانين.

يذكر أن رواية محمد شعير ” الخطة 51 ” تشارك في معرض القاهرة الدولي للكتاب يناير 2022 .

تعرف على منافذ البيع