أخبار عاجلة

هاني شاكر بصالون قصر السينما: الممنوعون من الغناء ليسوا أعضاء نقابة

 

عقد مساء أمس الصالون الثقافي الأول بقصر السينما الذى يرأسه تامر عبدالمنعم مدير عام الثقافة السينمائية بعنوان “اشكالية العلاقة بين الفن وحرية الابداع”، بمشاركة النجم هاني شاكر نقيب المهن الموسيقية،  الملحن حلمى بكر، الفنان هانى كمال رئيس الإدارة المركزية للشئون الثقافية، والمخرج الكبير عمر عبد العزيز رئيس اتحاد النقابات الفنية، والمخرج مسعد فودة نقيب المهن السينمائية، الفنان شادى شامل والسادة أعضاء مجلس نقابة المهن الموسيقية، ولفيف من قيادات الفن والثقافة، وذلك بحضور المخرج هشام عطوة رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة .

فى البداية تم عرض فيلم وثائقي بعنوان “ما بين الاتنين” انتاج قصر السينما، رؤية حسام المحفوظى ليقدم مزيجا بين أغانى من عصر الطرب الأصيل وأغاني المهرجانات المنتشرة في الآونة الأخيرة.

استهل تامر عبدالمنعم حديثه عن فكرة الصالون الثقافي بأنها فاعلية مستحدثة بقصر السينما لمناقشة القضايا الفنية عبر اكثر من أطروحة، وذلك  بطرح قضية الفن ومتغيراته، موضحا أن الفنان سفير لبلده يجب أن يحترم الفنان وطنه ويمثله بشكل مشرف احتراما لتاريخ وطنه دوما، ويفخر أبناؤه بانتمائهم له.

كما أوضح تامر عبد المنعم أن الفن أصبح وسيلة للانتشار عبر اليوتيوب دون الاهتمام بالمضمون الذى يحتويه ويؤثر على الذوق العام.

وفى السياق ذاته قال هانى شاكر إن من تم منعهم من الغناء ليسوا أعضاء نقابة ولم يحصلوا على تصريح بالغناء نظرا لعدم اجتياز اختبار النقابة .

وعن رأيه حول تلك الأزمة ذكر الفنان احمد صيام ان ممارسة أي مهنة يجب أن تكون بتصريح سماح بمزاولة المهنة من النقابة المعنية بذلك وكذلك محاسبته عند عدم التزامه بالشروط و البنود.

تعرف على منافذ البيع