أخبار عاجلة

التطرف الديني.. الأمومة الثقافية وتغذية الواقع بمعرض الكتاب

صدر  كتاب “التطرف الديني_ الأمومة الثقافية وتغذية الواقع”، للكاتب صالح السنوسي، عن الهيئة المصرية العامة للكتاب برئاسة الدكتور هيثم الحاج على، ويتوافر بمعرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته المقبلة ال53.

يأتي الكتاب في 105 صفحات من القطع المتوسط، وينقسم إلى أربعة فصول؛ ” التطرف الديني الظاهرة والخطاب، أسباب التطرف الديني، بذور التطرف الديني _ الثقافة والهوية، خطابات التنوير”.

وصدر المؤلف على غلاف الكتاب:

إن التطرف ظاهرة اجتماعية توجد جذورها في ثقافة المجتمع،ولكنها تحتاج إلى بيئة حاضنة وظروف مواتية لكي تتحول الى خطاب وسلوكيات وأفعال. وهذا ما سنحاول تقصيه.

فالتطرف الديني يعرف بأنه حالة من التزمت والغلو
في الحماس والتمسك الضيق الأفق بعقيدة أو فكرة دينية مما يؤدي إلى الاستخفاف بآراء ومعتقدات الآخرين ومحاربتها والصراع ضدها وضد الذين يحملونها.
ويختلط التطرف كمفهوم مع مفاهيم أخرى، مما جعل
تعريفه أكثر صعوبة، فهناك التعصب والتطرف والإرهاب،
وهي جميعها ظواهر بينها قواسم مشتركة سواء من الناحية الفكرية أو السلوكية، فبعضها يتغذى من البعض الآخر.

كما أن بعضها كظاهرة تعد مرحلة انتقالية تؤدي إلى الظاهرة الأخرى، فالذات المتعصبة قد تجنح لتصل الى أقصى حالاتها رؤيتها ومواقفها العدائية تجاه الآخر، فتخرج من دائرة الرؤية والفكر إلى دائرة السلوك والفعل، وهما شرطان أساسيان لانتقال التعصب الى حالة التطرف، التي إذا ما اكتملت أركانها المعرفية والوجدانية والسلوكية تقود الى العنف المادي، الذي يصبح بدوره أداة فعالة لخدمة أية فكرة بما فيها الإرهاب.

تعرف على منافذ البيع