أخبار عاجلة

قراءة الشعر..عندما ينفذ الخطاب الشعري إلى المخبوء

صدر هذا العام 2021عن الهيئة المصرية العامة للكتاب برئاسة الدكتور هيثم الحاج على، كتاب ” قراءة الشعر..شاعر وقصيدة، شاعر وديوان”، للدكتور محمد عبد المطلب، ويشارك الكتاب بمعرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته المقبلة.
يعد الكتاب جزءا من سلسلة قراءات الدكتور محمد عبد المطلب في الشعر العربي، وينقسم الكتاب الذي يأتي في 316 صفحة، إلى قسمين؛ الأول بعنوان ” شاعر وقصيدة”، والثاني بعنوان ” شاعر وديوان”.
وقد أورد الكاتب في مقدمة كتابه:
” إن الشعر قادر على النفاذ بوعيه وفنيته إلى الأماكن التي تعجز الإبر عن دخولها، وكان هذا في الوعي وأنا اقترب من الخطاب الشعري في مطالع القرن العشرين وصولا إلى مطالع القرن الواحد والعشرين كي أتوجه إليه بالقراءة، وهي بداية كانت مع أواخر الثمانينيات من القرن الماضي عندما دعاني (التلفزيون) المصري (القناة الثانية) للمشاركة في برنامجها الثقافي (قصيدة وشاعر)، وقدمت في هذا البرنامج مجموعة من القراءات لمجموعة من القصائد التي احتفظت بمخطوطها في مكتبتي إلى أن حانت لحظة اقترابي التي أشرت إليها فاستخرجت ما عندي من هذه المخطوطات، وأعدت النظر فيها، واكتشفت أنها جديرة بأن تدون في كتاب يتداوله القراء، لكن المؤسف أن هناك بعض المخطوطات التي فقدت، فقدمت ما وجدته منها، وهذه كانت عن قصائد الشعراء:
أحمد شوقي وقصيدته (مضناك جفاه مرقده) .
إيليا أبو ماضي وقصيدته (كم تشتكي) .
دكتور عبد القادر القط وقصيدته (اذكريني) .
بدر توفيق وقصيدته (وجهها الجميل) .
دكتور عبد العزيز المقالح وقصيدته (العبور) .
دكتور يوسف نوفل وقصيدته (غيري) .
أمل دنقل وقصيدته (شيء يحترق).
أحمد سويلم وقصيدته (بعيدا عن الحلم) .

وقد أضفت إليها قراءات أخرى لقصائد أخرى كانت لها سياقاتها التي استدعت قراءتها نقديا ونشرها في بعض المجلات الثقافية.

جريدة القاهرة