أخبار عاجلة

وفد من الأرشيف الإماراتي يزور دار الكتب والوثائق القومية

استقبلت الهيئة العامة لدار الكتب والوثائق القومية، برئاسة الدكتورة نيفين محمد موسى، وفدا من الأرشيف الوطني بدولة الإمارات العربية المتحدة، ضم عبدالله ماجد آل علي المدير العام للأرشيف الوطني، وعبد العزيز سالم العميم رئيس قسم تقنية المعلومات وحمد سليم الحميري مدير إدارة البحوث.

وبدأت الزيارة بقاعة البحث في دار الوثائق، حيث تم الاطلاع على نماذج من حجج الأمراء والسلاطين والفرمانات وسجلات المحاكم الشرعية، ثم توجه الوفد إلى وحدة التصوير عال الجودة (المسح الرقمي) ومعمل الترميم بدار الوثائق حيث تعرفوا على جهود دار الوثائق في حفظ وصيانة وترميم الوثائق من خلال المعالجات البيئية والكيميائية المختلفة وأشاد أفراد الوفد بخبرات دار الكتب والوثائق في ذلك المضمار.

وزار الوفد  دار الكتب في جولة بدأت بقاعة الخدمات الرقمية التي تحتوي على تراث دار الكتب المرقمن، وقاعة الدوريات بما تحتويه من دوريات عربية وأجنبية، كما زار الوفد قاعة الاطلاع الرئيسية في دار الكتب والتي تحمل اسم الأديب العالمي نجيب محفوظ، وقاعة المكتبات الملكية والمهداة بما تحتويه من مقتنيات نادرة للأديب توفيق الحكيم والأديب عباس محمود العقاد ومكتبات الأسرة العلوية والمكتبة التيمورية.

وقد أهدى الوفد الإماراتي للدكتورة نيفين موسى درعا من وزارة شئون الرئاسة ممثلة في الأرشيف الوطني الإماراتي ويمثل الدرع قصر الحصن الذي يعد رمزا لنشأة إمارة أبو ظبي وأقدم معلم تاريخي فيها. وقامت الدكتورة نيفين موسى بإهداء مجموعة نفيسة من إصدارات دار الكتب والوثائق القومية تضم: الكتاب التذكاري “مصر في المعارض الدولية” وأرشيف الخرائط في دار الكتب، والكتاب التذكاري “قناة السويس”، و نوادر مخطوطات دار الكتب، و روائع فن الخط والتذهيب القرآني.

 

والمعروف أن دار الكتب والوثائق القومية المصرية، تعد أهم المؤسسات وأكبرها في الشرق الأوسط، في جمع الأرشيف والاحتفاظ به.