أخبار عاجلة

خريجو منحة ناصر في “تشاد”: نطمح للمشاركة بمنتدي شباب العالم

تحت رعاية رئيس الجمهورية التشادية، الفريق أول محمد «إدريس ديبي اتنو»، انطلق المنتدي الوطني للشباب، في نسخته الثانية، ديسمبر الجاري ٢٠٢١، بالعاصمة أنجمينا، ومن المتوقع مشاركة تشاد في معرض القاهرة الدولي للكتاب أواخر يناير 2022 .

شارك في المنتدى ٥٠٠ شاب وفتاة، من ٢٣ ولاية علي مستوي الجمهورية التشادية، إلي جانب شباب المشاركين المهجر المشاركين من مصر، السنغال، المغرب، الكنغو، كندا، بريطانيا، وفرنسا.
يأتي ذلك حرصاً من سيادته على مواصلة الحوار مع الشباب التشادي من مختلف القطاعات، حيث استمر المؤتمر على مدار ثلاثة أيام، عبَّر خلالها الشباب عن طموحاتهم وآمالهم نحو المرحلة المقبلة.
فضلاً عن تبادل الآراء حول أهم القضايا التي تهم قطاع الشباب في تشاد.
وخلال المنتدي أورَّد «محمد هارون» مُنسق حركة ناصر الشبابية بتشاد، نحو ٤٤ توصية، علي رأسها اعتماد الاستراتيجية الوطنية للشباب، واشراكهم في مراكز صنع القرار وتخصيص حصة ٤٠% لهم، إلي جانب تكوين مرصد وطني لمتابعة انشطتهم.
كما جاء من بين تلك التوصيات أيضاً، توظيف ٥٠٠٠ شاب بالقطاع الحكومي، وتخفيض سعر الانترنت وادوات التكنولوجيا بنسبة ٣٠%، فضلا عن تخصص ميزانية مالية لمؤسسات دعم مشاريع الشباب في ميزانية السنة المالية ٢٠٢٢.


ومن جانبه أصدر «ديبي» رئيس الجمهورية، تعليماته علي الفور بأخذ اللازم لتنفيذ توصيات الشباب، مُعرباً عن استعداده الكامل في الاستثمار في طاقاتهم باعتبارهم أغلى موارد الدولة، من خلال تدريبهم وتأهيلهم وتطوير البيئة المُثلى لتمكينهم، إيماناً منه بدورهم في التنمية، وتعزيز قيم السلم الامن.
وفي سياق متصل عبَّر «هارون» منسق حركة ناصر الشبابية، عن سعادته بالمشاركة في المننتدي الوطني للشباب التشادي، مُشيراً إلي أن المنتدي يعد منبر قوي لضمان للمشاركة الفاعلة للشباب والاستماع إلى آرائهم، وتعزيز روح القيادة لديهم، كما أعرّب عن تطلعاته الحثيثة للمشاركة بمنتدي شباب العالم، الذي يري فيه منصة عالمية، للتعبير عن طموحات أقرانه، والاستفادة من خبراتهم، ومن ثم نقلها وتنفيذها علي المستوي المحلي.
تجدر الإشارة إلى أن أعضاء حركة ناصر الشبابية بدولة تشاد، كانوا قد أبلوا بلاء حسناً في مجال تدريب الشباب وريادة الأعمال، عقب تخرجهم من منحة ناصر للقيادة الدولية، يونيه ٢٠٢١، التي عقدت بالقاهرة تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، فعلي مدار الستة أشهر المُنصرمة استطاع خريجو المنحة بتشاد إطلاق العديد من الفعاليات، والمبادرات الشبابية الفاعلة بمجال ريادة الأعمال، من بينها تدريب ١٨٠٠ شاب وفتاه، بأقاليم وادي «ابشة» وشاري الاوسط «سار»، والمساقط «حجر لميس» والبطحاء «أم حجر» بالإضافة للعاصمة أنجمينا.

تعرف على منافذ البيع