أخبار عاجلة

إسراء محمد تقابل جمهور المعرض في “دائرة الحب والانتقام” و”خواطر متناثرة”

تشارك الكاتبة والشاعرة الشابة إسراء محمد في معرض القاهرة الدولي للكتاب يناير الجاري، بكتابين عن دار زوسر للنشر والتوزيع، أولهما المجموعة القصصية “دائرة الحب والانتقام” والثاني “خواطر متناثرة”.

في “خواطر” إسراء محمد وردت كلماتها:
“مَحْظوظٌ مِنْ يُسْعِدُهُ التَّفاصيلَ الصَّغيرَةَ، لَا دَاعِيَ مِنْ التَّعَجُّبِ مِنْ صَديقِكَ اَلَّذِي بَاتَ رَافِضًا الخُروجَ مَعَكَ بِاَلْعُطْلَةِ إِلَى حَفْلَةِ نَجْمِهِ المُفَضَّلِ لِأَجْلِ قَضاءٍ سوَيْعاتٍ يَرْتَشِفُ بِهَا فِنْجانُ قَهْوَتِهِ قَارِئًا لِكِتَابِهِ المُفَضَّلِ لَا تَتَعَجَّبْ إِذْ صادَفُتْ يَوْمًا أَنَّ أَحَدَ اهْمِ أَسْرارِ سَعادَةَ عُشّاقِ ذَاكَ البَيْتِ لَيْسَتْ بِالْخُرُوجِ يَوْمِيًّا والسَّفَرِ بَلْ هِيَ لَحَظاتٌ يَعيشُ فِيهَا الفَتيُّ ضَامًا لِزَوْجَتِهِ يَقْرَأُ لَهَا رَوَاتِيهِمَا المُفَضَّلَةِ وَهُمَا يَحْتَسِيَانِ مَشْروبَهُمَا السّاخِنُ عَلَى أَصْواتِ أَمْطارِ الخَريفِ، فِي بَعْضِ الأَحْيَانِ تَكْمُنُ السَّعادَةُ فِي أَبْسَطِ الأَشْياءِ! بَيْنَمَا عَجَلَةُ الحَياةِ جَعَلَتْنَا نَتَناسي فِطْرَتَنا فِي تَذَوَّقِ حَلاوَةِ بَساطَةِ تِلْكَ التَّفاصيلِ.
اخَّلو بِنَفْسِكَ مَعَ نَفْسِكَ ، اخَّلو مَعَ شَخْصِكَ المُفَضَّلِ بَعِيدًا عَنْ النّاسِ وَاَلْازْدِحامِ ، فَهُنَاكَ البَعْضُ مِنْ اَللَّحَظاتِ الثَّمَنيَّةِ لَنْ تُعَوِّضَ ، تِلْكَ التَّفاصيلُ الرَّقيقَةُ هِيَ بِالذِّكْرَيَاتِ اَلَّتِي سَتَظَلُّ عالِقَةً فِي أَذْهَانِنَا عِنْدَ تَذْكُرِها دَوْمًا سَتَكُونُ كَمَصْدَرٍ لِلْوَقُودِ الرَّئيسيِّ لِلسَّعَادِة”.
تقول المؤلفة: تمر بنا مواقف حدثت بالفعل، مشاعر طالما لم نستطع البوح عنها منها لحظات أسعدتك ولحظات كادت أن تفتك بنا لولا حكمة الله ولطفه لما تخطينا كل ما يؤلمنا؛ فالخواطر بضع كلمات تعبر عن ما يجول في ذهن الكثير منا وقلم يترجم ما يشعر به المرء عن ما لا يستطيع البوح به.


ومن أجواء مجموعتها القصصية:
“ما بداخل هذا القصر لا تقوى كاميرا على التقاط ما بداخله، يحبس أنفاس كل من يراه كأنه قصر أتى من الجحيم!.
موت جماعي دون نقطة دماء دون سبب طبي واضح، فيما عدا شخص وحيد مات منتحرًا، لماذا تبدو أشكالهم هكذا؟
وما تلك الملامح التي بدوا عليها؟!”.
وتخاطب إسراء جمهورها حول قصصها: “هي مجموعة قصصية لا أستطيع أن أُُخبرك بأنها خيالية لا تمت بالواقع بصلة ولا أُجزم بأن جميع أحداثها واقعية، بينما دعني أوكد لك بأنك ستلتقي بقصص حدث مثيل لها لك بواقعك أو سطور تُشبهك أو حتمًا شخصية تسرد حكايتك..”.

تعرف على منافذ البيع