أخبار عاجلة

“الثقافة الشعبية” تبرز صناعة الفخار بالفسطاط في كتاب نهى نبيل

ضمن سلسلة الثقافة الشعبية الصادرة عن الهيئة المصرية العامة للكتاب برئاسة الدكتور هيثم الحاج علي، صدر حديثا كتاب “صناعة الفخار في مصر.. الفسطاط نموذجا”، للدكتورة نهى نبيل فهمي، ليكون متاحا لجمهور الثقافة بمعرض القاهرة الدولي للكتاب يناير الجاري بجناح الهيئة.
يتناول الكتاب في 192 صفحة من القطع المتوسط مدعوما بالصور الملونة، حرفة الفخار في مصر، وهي فن الإنسانية الأول الذي ترتبط منتجاته بالتراث التاريخي والثقافي للمجتمع، فتجسد الجوانب الاجتماعية والنفسية لصانعيها ومستخدميها.
مرت صناعة الفخار بالعديد من التطورات والمتغيرات التي أثرت على المنتجات وهددت بتراجع واندثار هذه الحرفة التراثية.
وتعتبر الفسطاط من أهم المراكز في إنتاج أشكال ومنتجات الفخار على مر العصور، ففي مركز الحرف التقليدية بالفسطاط؛ تعلم وتدرب الكثير من الفنانين والحرفيين، ويعمل في قرية الفخار التي أنشأتها الدولة في نفس مكان الفواخير القديمة، العديد من الفنانين والمبدعين الذين تميزوا في هذه الحرفة، وتظهر أعمالهم الفنية ملامح التأثر بثقافة مجتمع الفسطاط، فقد ظلت منتجات الفخار تحمل من الدوافع والأسباب والعوامل المؤدية لانتشارها واستمرارها على مر العصور، باعتبارها حرفة تقليدية شعبية عميقة في الحضارة والتاريخ الإنساني.
يتحدث الفصل الأول من كتاب الدكتورة نهى نبيل فهمي عن الملامح العامة لمجتمع الفسطاط، والثاني عن الفخار في منطقة الفسطاط، والثالث يحمل دراسة تحليلية لنماذج من الفخار الشعبي.

جريدة القاهرة