أخبار عاجلة
رواية الحلم الغامض

رعب وجريمة.. «ديكستر» قاتل «حالم» يسعى لمعاقبة الأشرار

كتبت – آلاء عثمان

عن دار كيان، صدرت رواية “ديكستر.. الحالم الغامض” للكاتب جيف ليندسي، وترجمة الروائي محمد عصمت، بالتزامن مع معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ53.
ديكستر الحالِم الغامِض هي أول روايات سلسلة الرعب والجريمة الشهيرة التي بدأ جيف ليندسي بكتابتها في عام 2004 ، وتدور حول ديكستر مورجان مُحلِّل بُقع الدم في مسارح الجريمة بقسم شُرطة ميامي نهارًا، والقاتِل المُتسلسِل الذي يُخلِّص العالم من الأشرار ليلًا، حيث يستهدِف القتلة وغيرهم من الأشرار غير المرغوب فيهم لتطبيق العدالة، بعد أن فشل القانون في إيقافهم أو إثنائهم عن شرورهم، مدفوعًا بنصائِح صوت داخلي يُسميه (الراكِب المُظلم) والذي يحثّه على تلبية رغباته في القتل بشكلٍ مُنتظِم.
نتتبَّع ذكريات ديكستر في العمل لنرى أسرته وكيف نشأ بينهم، حتى نصل للوقت الذي تدور فيه أحداث الرواية والتي تحدُث فيها سلسلة من جرام القتل، وتستعين به ديبرا – شقيقته – لمُساعدتها في حل لُغز تلك الجرائم، لكن ديكستر سُرعان ما يكتشِف أن القاتِل بدأ بمُطاردته، ويكشِف له الأسرار التي لطالما أخفاها عن العالم واحدًا تلو الآخر، فهل سينجَح القاتِل في اصطياد ديكستر هذه المرة؟ أم أن ديكستر له رأي آخر؟
أما عن جيف ليندسي فهو كاتب مسرحيات ومؤلف روايات غموض وجريمة واسم شهرته جيف ليندسي، ولد في 14 يوليو 1952. واشتهر جيف بتأليفه سلسلة روايات ديكستر مورغان. والكثير من أعماله المبكرة قام بتأليفها مع زوجته هيلاري همنغواي. والجدير بالذكر أن زوجته هي ابنه الكاتب والمؤلف الأمريكي الشهير إرنست همنغواي. وقد ولد جيف ليندسي في ميامي وتخرج من مدرسة رانسوم ايفرجليدز عام 1970، وتخرج من كلية ميدلبري في 1975.
وقد أصدر أولى أجزاء روايات سلسلة ديكستر بعنوان “ديكستر الغامض الحالم” والذي أراد ليندسي تسميتها بـ فني لطخات الدم -وهو اسم اقترحته عليه ابنته الوسطى- إلا أنه اختلف مع الناشر في الاسم. وقد حصلت الرواية على جائزة إدغار الأمريكية في فئة أفضل أول عمل روائي غموض للمؤلف.
أما عن المترجم محمد عصمت فهو روائي ومترجم مصري من رواياته السابقة، الممسوس، التعويذة الخاطئة 1و2، ذاتوي، صائد الذكريات، منيجيل، الجانِب المُظلِم، باب اللعنات، النيدلان، أتيتكم منتقمًا، سيامي، وُهَّاب الشروق.
كما صدر له 4 أجزاء من كتاب (حدث بالفعل) التي يترجم به العديد من قصص الرعب الحقيقة التي تدور في أنحاء مُختلفة من العالم، وصدرت له أيضًا ترجمة رواية (لا مخرج) للكاتب الشهير تايلور آدامز، ورواية (فضائي) وهي ترجمة لرواية (Alien) الشهيرة

جريدة القاهرة