أخبار عاجلة

«الحرية والحقيقة».. أزمة الثقافة المصرية كما يراها نبيل عبد الفتاح

كتبت – سحر حسن

في كتابه «الحرية والحقيقة – تحديات الثقافة والمثقف المصري»، يُرجع الكاتب والمفكر نبيل عبد الفتاح، أزمة الثقافة المصرية إلى فعلين، أحدهما ساكن، ينتمى إلى الماضي، والآخر متحرك، يحاول اللحاق بعالم التكنولوجيا والانترنت والذكاء الاصطناعي، وعالم ما بعد الحقيقة وغيرها.
ويستعرض عبد الفتاح، في كتابه الصادر عن دار ميريت للنشر والتوزيع، والمنتظر طرحه في الدورة 53 من معرض القاهرة الدولي للكتاب، والتي ستنطلق في الفترة من 26 يناير الجاري وحتى 7 فبراير المقبل، مسألة الحرية في إطار متلازمة فكرية ثلاثية الأبعاد، تتمثل في علاقتها بالثقافة كمكون أساسي لها، وعلاقتها أيضًا بالحقيقة باعتبارها التجسيد الأمثل للأفكار والرؤى، وأخيرًا علاقتها بالواقع الراهن.
يقع الكتاب في 433 صفحة، تدور أحداثه حول معنى الحقيقة وعلاقتها بالواقع والأفكار لكل من: ديكارت، هيوم، فوكو، باشلار، إدوارد سعيد، نيتشه، كما يحتوى على 6 أبواب تضم مجموعة من الفصول، التي يعالج من خلالها الكاتب موضوعه ومبحثه الأثير في ظل تغير الرؤى والسياسات الثقافية والتحولات المتسارعة غير المألوفة سواء على مستوى العالم أو على المستوى الإقليمي والدولي وأيضًا المحلي.
تنطلق الدورة الـ53 من معرض القاهرة الدولي للكتاب خلال الفترة من 26 يناير الجاري، وحتى 7 فبراير المقبل، بمركز مصر للمعارض والمؤتمرات الدولية بالتجمع الخامس، بمشاركة 51 دولة من 6 قارات، واختارت إدارة المعرض «اليونان» لتكون الدولة ضيف الشرف، والكاتب الراحل يحيى حقّي شخصية المعرض، والكاتب عبدالتّواب يوسف شخصية معرض كتاب الأطفال.
ويقام المعرض على مساحة 80 ألف متر مربع، تضم (5) قاعات للعرض، و879 جناحا. فيما يصل عدد الناشرين والجهات الرسمية المصرية والأجنبية إلى 1067 دار نشر وتوكيلًا؛ من بينهم 292 للنشر العام، و43 للكتاب الأجنبي، و89 للكتاب المدرسي، و97 للكتاب الإسلامي والتراث، و46 من مكتبات سور الأزبكية، و49 ناشرا أكاديميا، بالإضافة لـ98 ناشرًا عربيًا، ودار وحيدة للنشر الصوتي، و2 من ذوي القدرات الخاصة 2، و7 مؤسسات مؤسسات الصحفية 7 مؤسسات، و95 توكيلًا مصريًا و45 توكيلًا عربيًا.

جريدة القاهرة