أخبار عاجلة
كتاب نجيب محفوظ بين القصة القصيرة والرواية الملحمية

بعد 43 عاما.. طبعة جديدة لـ«نجيب محفوظ بين القصة القصيرة والرواية الملحمية»

كتبت – رنا الجميعي

رغم صدور طبعته الأولى عام 1978، عن دار الفكر المعاصر، تعيد دار الشروق طباعة كتاب «نجيب محفوظ بين القصة القصيرة والرواية الملحمية»، للناقد الراحل إبراهيم فتحي، لتتزامن مع قرب انطلاق معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ53.

ويُحلل الكتاب جوانب مهمة في إبداع نجيب محفوظ، بقدر هائل من العمق والإحاطة والشمول، حيث يستند فتحي إلى وعي فلسفي وإلى خبرة وذائقة هامة، وكذلك روح نقدية كبيرة.

ويعتبر الكتاب أهم الدراسات التي تناولت إبداع نجيب محفوظ، بحسب رأي أديب نوبل نفسه الذي صرّح أن ذلك الكتاب هو الأهم عن أعماله الروائية والقصصية.

ويُذكر أن الناقد الكبير إبراهيم فتحي رحل عن الدنيا في أكتوبر 2019، ويعدّ من أبرز أبناء جيل الستينيات في التاريخ الثقافي المعاصر، وقد أنجز العديد من الكتب والترجمات.

يشار إلى أن الدورة 53 من معرض القاهرة الدولي للكتاب، تقام في الفترة من 26 يناير الجاري إلى 7 فبراير المقبل بالتجمع الخامس، بمشاركة 51 دولة من 6 قارات، وتحتفي باليونان كـ«ضيف شرف»، وبالأديب الراحل يحيى حقي، شخصية المعرض، والكاتب عبدالتّواب يوسف شخصية معرض كتاب الأطفال.

وكانت الدكتورة إيناس عبدالدايم، وزيرة الثقافة، أعلنت أن الدورة الـ53 من معرض القاهرة الدولي للكتاب ستشهد لأول مرة، استخدام أحدث أساليب التطور التكنولوجي والذكاء الاصطناعي؛ من خلال ظهور شخصية الأديب يحيى حقي بتقنية الهولوجرام في عرض تفاعلي مع الجمهور من خلال شاشة تعمل باللمس، كما يمكن للأطفال ورواد قاعة الأطفال مشاهدة إحدى قصص الأديب الراحل عبد التواب يوسف مجسمة افتراضيًا باستخدام نظّارات 3D.

جريدة القاهرة