أخبار عاجلة

«حرمني المرض من الحج إلى مصر».. الكوني يعتذر عن حضور فعاليات «القاهرة للكتاب»

كتب محمد خضير

أرسل الأديب الليبي الكبير إبراهيم الكوني، برسالة رقيقة إلى إدارة معرض القاهرة الدولي للكتاب، يخبرهم فيها بأسباب اعتذاره عن المشاركة في الدورة الـ53 بمركز مصر للمعارض والمؤتمرات الدولية وخلال الفترة ما بين ٢٦ يناير الجاري، و٧ فبراير المقبل.
وعلمت «المعرض 50+3» أن إدارة معرض القاهرة للكتاب، كانت قد وجهت دعوة للكونى، للمشاركة في فعاليات البرنامج الثقافي للمعرض، ولكنه أعلن اعتذاره نظرا لظروف صحية طارئة تزامنت مع وجوده في إسبانيا.
وقال الكوني في اعتذاره: «في الوقت الذي نعبّر فيه لكم على امتناننا على دعوتكم لنا للمشاركة في فعاليات معرض الكتاب، نأسف حقًا لعدم تمكننا من الحضور، لأسباب صحية طارئة تزامنت مع وجودنا خارج مقر إقامتنا في إسبانيا، لتحرمنا من فرصة الحجّ إلى وطننا الروحي، بل والحرفي: مصر، التي لم تبخل علينا بذخائرها المعرفية، فكيف بالدنيوية؟».
وأعرب «الكونى» عن أمله أن «يوفقنا الله لعمل كل ما من شأنه أن يبقينا عند حسن الظن، متمنين التوفيق لشخصكم النبيل في تسيير قاطرة العرفان في رحاب أم الدنيا الثرية، مصر.. والسلام».
ويذكر أن للكوني 81 كتابا، ترجمت لأكثر من 40 لغة، تتنوع بين الروايات والدراسات الأدبية والنقدية واللغوية والتاريخ والسياسة، واختارته مجلة لير الفرنسية أحدَ أبرز خمسين روائياً عالمياً معاصراً، وأشادت به الأوساط الثقافية والنقدية والأكاديمية والرسمية في أوروبا وأمريكا واليابان، ورشحته لجائزة نوبل مراراً، ووضع السويسريون اسمه في كتاب يخلد أبرز الشخصيات التي تقيم على أراضيهم، ليكون الكاتب الوحيد من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لا بل الوحيد أيضاً من العالم الثالث في هذا الكتاب، ورئيس سويسرا اصطحبه معه في واحدة من أبرز المحطات الثقافية، حيث كان أول أجنبي اختير عضو شرف في وفد يرأسه الرئيس السويسري سنة 1998 م عندما كانت سويسرا ضيف شرف في معرض فرانكفورت الدولي للكتاب في عيده اليوبيل الخمسين، العيد الذهبي.

جريدة القاهرة