أخبار عاجلة

حمدي إبراهيم: كفافيس لم يجد الشهرة العالمية إلا بعد وفاته

كتبت – سمية أحمد
قال الدكتور حمدي إبراهيم، أستاذ الأدب اليوناني بجامعة القاهرة، إن كفافيس لم يجد الشهرة إلا بعد موته بعدة سنوات، فقد استطاع أن يحول القصيدة اليونانية إلى شيء يشبه الشعر اليوناني القديم، والذي كان يصف البشر وحياتهم.
وتابع أستاذ الأدب اليوناني مؤكدا أن أدباء أوروبا وأمريكا قد تنبأوا بأن كفافيس سيصبح أعظم شعراء العصر، فهو شاعر متعدد الصور، وله نسيج شعري مختص به وحده.
ولفت الدكتور حمدي إبراهيم، أستاذ الأدب اليوناني، إلى أن كفافيس كان يعيش في محراب ثلاثة منابع، وهي منبع التاريخ، واحترام الدين، وثقافة البحر المتوسط.
وعن علاقته بكفافيس قال الدكتور حمدي إبراهيم، إنه ترجم 55 قصيدة من اشعار كفافيس، وقد لاقت استحسان كبيرا لأنني متخصص في اللغة اليونانية القديمة، كما قمت بعمل دراسة بحثية في أحد المؤتمرات الدولية عن كفافيس.

جاء ذلك خلال ندوة «قسطنطين كفافيس» ضمن محور يوناني مصري، بقاعة ضيف الشرف بمعرض الكتاب، وذلك بحضور الدكتور حمدي إبراهيم، أستاذ الأدب اليوناني بجامعة القاهرة، ويدير الندوة فتحي سليمان.

يذكر أن الدورة 53 من معرض القاهرة الدولي للكتاب، انطلقت يوم 26 يناير الماضي، على أن تستمر فعالياتها حتى 7 فبراير الجاري، بمركز مصر للمعارض والمؤتمرات الدولية بالتجمع الخامس، بمشاركة 51 دولة من 6 قارات، واختارت إدارة المعرض «اليونان» لتكون الدولة ضيف الشرف، والكاتب الراحل يحيى حقّي شخصية المعرض، والكاتب عبدالتّواب يوسف شخصية معرض كتاب الأطفال.
ويقام المعرض على مساحة 80 ألف متر مربع، تضم (5) قاعات للعرض، و879 جناحا. فيما يصل عدد الناشرين والجهات الرسمية المصرية والأجنبية إلى 1067 دار نشر وتوكيلًا؛ من بينهم 292 للنشر العام، و43 للكتاب الأجنبي، و89 للكتاب المدرسي، و97 للكتاب الإسلامي والتراث، و46 من مكتبات سور الأزبكية، و49 ناشرا أكاديميا، بالإضافة لـ 98 ناشرًا عربيًا، ودار وحيدة للنشر الصوتي، و2 من ذوي القدرات الخاصة 2، و7 مؤسسات مؤسسات الصحفية 7 مؤسسات، و95 توكيلًا مصريًا و45 توكيلًا عربيًا.

جريدة القاهرة