أخبار عاجلة
الشيخ ابو العينين شعيشع

أبوالعينين.. كروان الجنة وصاحب الحنجرة السماوية

كتبت – سمية أحمد
يصفه محبوه بأنه «صاحب الحنجرة السماوية، وكروان الجنة» هذا الصوت الذي يحرك القلوب ويجعلها تصفو وتسمو للأعلى، هذا الصوت الذي نشأ أغلبنا عليه صوت الشيخ الجليل «أبوالعينين شعيشع» صاحب المدرسة المتفردة في تلاوة القرآن الكريم.

النشأة والميلاد
ولد الشيخ أبوالعينين شعيشع في 22 أغسطس بمدينة بيلا بمحافظة كفر الشيخ، وهو الابن الثاني عشر بين إخوته، توفي والده في سن مبكرة، والتحق بالكُتاب لحفظ القرآن على يد الشيخ «يوسف شتا» والذي تنبه لموهبته في تلاوة القرآن الكريم، فظهرت عليه علامات النبوغ مبكرًا، وحفظ القرآن في عامين.

كما اكتشف موهبته في تلاوة القرآن الكريم مدير مدرسته بمدينة بيلا الأستاذ «منير جرجس» فجعله يقوم بتلاوة القرآن الكريم بالإذاعة المدرسية، ونصح والدته بأن تهبه لقراءة وتلاوة القرآن الكريم.

نقطة تحول
عندما كان في سن الرابعة عشرة، تمت دعوته لحضور حفل في مدرسة الصنايع، بمدينة المنصورة، لإحياء ذكرى شهداء الانتفاضة ضد الإنجليز، وفوجئ وقتها بأن عدد الحَضور بلغ 4 آلاف شخص، وقرأ في بداية افتتاح وختام الحفلة، وبعد الانتهاء لاقى استحسانًا كبيرًا من الجمهور، وبدأ الجميع يتهافتون ويلتفون حوله من شدة إعجابهم بتلاوته، لدرجة أنهم حملوه على أكتافهم، ما جعله يبكي من هول الحدث.

وعندما بلغ سن السابعة عشرة تمت دعوته لتلاوة القرآن الكريم في عزاء «الشيخ الخضري» أحد أعلام الأزهر الشريف، وكان من ضمن الحضور إمام الملك «الشيخ عبدالله عفيفي»، والذي جعله يتعاقد مع الإذاعة المصرية، ويتم اعتماده بالفعل ليصبح أصغر قارئ للقرآن في الإذاعة المصرية.

جريدة القاهرة