أخبار عاجلة

ميريت تناقش دلالات الحركة في الرقص الشرقي والإبداع في ليبيا

صدر العدد رقم (39)- مارس 2022، من مجلة “ميريت الثقافية” الشهرية الإلكترونية التي تصدر عن دار ميريت للنشر بصيغة pdf، المدير العام الناشر محمد هاشم، ورئيس التحرير الشاعر سمير درويش.

تضمن العدد ملفين رئيسيين: الأول في “الملف الثقافي” بعنوان “جماليات الحركة وإيقاع الجسد في الرقص الشرقي” وبه ثمانية مقالات: إعادة نشر مقال د.إدوارد سعيد عن “تحية كاريوكا هي تاريخها ذاته”، والدلالات والمدلولات في الرقص الشعبي من منظور سيميائي للدكتور تامر يحيى، حزمة نساء اسمهن “تحية كاريوكا” بقلم عصام الزهيري، نجوى فؤاد.. الرَقَّاصة التي تشبه ابتسامتها شروق الشمس للدكتور أشرف الصباغ، “سالومي” أشهر ضحاياه في التاريخ.. هذا الفن المُحتقر بقلم عزت القمحاوي، سامية جمال.. بهجة الرقص وتعاسة الحياة للدكتور شريف صالح، فجر الرقص الشرقي.. الرقصة التي واكبت العالم بقلم شذى يحيى، سهير زكي سُلطانة الرقص الشرقي للدكتورة فاليريا لو إياكونو (من أمريكا)، وترجمه طارق فراج.

“الافتتاحية” التي يكتبها رئيس التحرير حول الموضوع نفسه جاءت بعنوان “الرقص الشرقي.. رسائل الجسد للمجتمع والدين والسياسة والجنس!”، ومنها: “الرئيس السادات جلب الراقصات لتقديم عروضهن أمام رؤساء أمريكيين مثل ريتشارد نيكسون وجيمي كارتر، فرقصت لهما نجوى فؤاد وسهير زكي، كان يريد استثمار إعجابهما بالراقصات استثمارًا سياسيًّا، فقد كان معروفًا أن السادات اتجه إلى الأمريكان يخطب ودهم، آملًا أن يكون رجلهم في المنطقة”.

الملف الثاني بعنوان “المشهد الإبداعي الراهن في ليبيا” أعدته سمر لاشين، وفيه (15) قصيدة للشعراء: جمعة الموفق، حمزة الفلاح، سالم العوكلي، سراج الدين الورفلي، سميرة البوزيدي، صفية العايش، علي الربيعي، علي حورية، فيروز العوكلي، محمد زيدان، محمد عبد الله، مرام القبلاوي، مفتاح العلواني، مفتاح العماري، و.. نورهان الطشاني.

وفيه أيضًا (8) قصص للكتاب والأدباء: أحمد يوسف عقيلة، جمعة بوكليب، ‎رضوان بوشويشة، شكري الميدي أجي، خليفة الفاخري، عمر أبو القاسم الككلي، محمد المصراتي، و.. نجوى بن شتوان، وكما تضمن شهادة إبداعية كتبتها الشاعرة سميرة البوزيدي بعنوان “الاقتراب من النار”.

وفي باب “إبداع ومبدعون” تضمن ستة مقالات في ملف “رؤى نقدية”: “آثار بشرية”: رحلة في أغوار النفس الإنسانية للدكتور عصام الدين عارف فتوح، هانس روبيرت ياوس والبحث عن المعنى في ذهن القارئ بقلم إبراهيم البوعبدلاوي (من المغرب)، جمال الذات والأشياء في نصوص محمد آدم للدكتور محمد زيدان، تضافر التاريخي والسياسي والاجتماعي في القصة القصيرة للدكتور طارق منصور، الكروان بين العلم والأدب للدكتور محمد فتحي فرج، و.. الشعر من خلال التجارب الشبابية في “أصابعي.. درجات بيانو قديم” للدكتور موسى المودن (من المغرب).

باب “نون النسوة” تم تخصيصه هذا العدد لمناقشة المجموعة القصصية “صندوق كرتوني يشبه الحياة” للقاصة والروائية اللبنانية/ المصرية “لنا عبد الرحمن”، وتضمن ثلاثة مقالات: رسوم القهر على قشرة الجسد في “صندوق كرتوني يشبه الحياة” للدكتور شعيب خلف، صور العزلة الاجتماعية.. في “صندوق كرتوني يشبة الحياة” للدكتورة نهلة راحيل، إشكاليات التعريف بالشخصيات.. في “صندوق كرتوني يشبه الحياة” بقلم كاهنة عباس (من تونس)، بالإضافة إلى شهادة إبداعية كتبتها د.لنا عبد الرحمن عن تجربتها بعنوان “عمَّا نتحدث إن لم نتحدث عن الكتابة!”.

باب “تجديد الخطاب” تضمن مقالين: لماذا فشل مبحث مقاصد الشريعة في التعامل مع توتر القرآن؟ للدكتور أكمل صفوت، و.. التعامل الرجعي الحديث مع القرآن للقاص والروائي محمد داود. وتضمن باب “حول العالم” بحثًا طويلًا للدكتور حاتم الجوهري بعنوان “الترجمة العربية للآخر.. بين سياسات إنتاج الخطاب والتلقي”.

باب “ثقافات وفنون” تضمن حوارًا أجراه سمير درويش مع الباحث والمفكر المصري مؤمن سلَّام، بعنوان: “إذا تنازل الإسلاميون عن الجهاد وآمنوا بمساواة المرأة بالرجل؛ وبحق المثليين في المواطنة.. فمرحبًا بهم!”، وفي ملف “تاريخ” مقال د.خالد عزب بعنوان “الحداثة والصراعات الدولية والاستقلال الوطني”، وتضمن ملف “شخصيات” مقالين عن الروائي الكبير إبراهيم عبد المجيد: تسلسل كتابات إبراهيم عبد المجيد يعطي صورة حقيقية للوطن بقلم منير عتيبة، و.. البحر والنيل.. وإبراهيم عبد المجيد بقلم نهلة عبد السلام.

ملف “رأي” تضمن مقالًا كتبه خالد طلعت بعنوان “الذكاء الصناعي وإمكانية تغلب الآلة على الإنسان الذي صنعها!”، وفي ملف “أدب رحلات” مقال علي حسن بعنوان “غانا.. عروس أفريقيا البكر”، وفي “كتب” مقال د.رشا الفوال بعنوان “تجليات الخوف وتداخل الأزمنة في مجموعة كأنني حي” لمحسن عبد العزيز، وفي باب “موسيقى” مقال الشاعر التونسي عبد الوهاب الملوح بعنوان “موسيقى الصمت عند جون كاج”.

لوحة الغلاف والرسوم الداخلية المصاحبة لمواد باب إبداع ومبدعون للفنان الإسباني أنتوني تابيس (1923- 2012)، والرسوم المصاحبة لمواد باب نون النسوة للفنانة المصرية غادة امبارك (1966)، والصور الفوتوغرافية في بدايات الأبواب وفي ظهر الغلاف للفوتوغرافية المصرية إسراء نشأت (1999).

يذكر أن هيئة تحرير مجلة “ميريت الثقافية” تتكون من: سمير درويش رئيس التحرير، عادل سميح نائب رئيس التحرير، سارة الإسكافي مدير التحرير، الماكيت الرئيسي إهداء من الفنان أحمد اللباد، والمنفذ الفني إسلام يونس.

جريدة القاهرة