أخبار عاجلة

فرقة رضا للفنون الشعبية وأنغام الشباب فى احتفالية جامعة القاهرة

قدم البيت الفني للفنون الشعبية والاستعراضية برئاسة المخرج عادل عبده، حفلا فنيا لفرقتي رضا للفنون الشعبية، وأنغام الشباب، مساء أمس الثلاثاء، بقاعة الاحتفالات الكبرى بجامعة القاهرة، بحضور الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، والدكتور جمال الشاذلي، نائب رئيس الجامعة لشؤون التعليم والطلاب، والدكتور عمرو مصطفى المنسق العام لأسرة من أجل مصر، وأعضاء هيئة التدريس، والعاملين، وطلاب الجامعة الذين تخطوا 3500 طالب.

وجه الدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة، الشكر والترحيب إلى فرقتى رضا للفنون الشعبية، وأنغام الشباب، والشكر أيضا إلى الدكتورة إيناس عبدالدايم، وزيرة الثقافة، والمخرج خالد جلال رئيس قطاع شؤون الإنتاج الثقافى، والمخرج عادل عبده رئيس البيت الفني للفنون الشعبية، على مشاركة وزارة الثقافة هذا الحفل تقديرا منها لجامعة القاهرة الجامعة العريقة وطلابها.

بدأ الحفل بالسلام الجمهوري، أعقبه قدم فريق أنغام الشباب بقيادة الفنان ماهر عبيد، باقة من الأغاني الوطنية منها: “يا بيوت السويس، ياأغلى اسم فى الوجود، حلوة بلدى، وبعض الأغاني الخاصة والشبابية، واختتمت الفرقة فقراتها بأغنية “مصر وبحبها” أداء كل من: “عماد كمال، وكمال كمال، أحمد الأمير، وعبدالله الجسمي”.

جدير بالذكر أن فريق شباب لايف تيم قدم أغانيه فى مؤتمر الشباب وتم عرضه في العديد من المؤتمرات والمناسبات الرئاسية.

كما قدمت فرقة رضا للفنون الشعبية بقيادة الفنانة إيناس عبد العزيز مدير عام الفرقة، أجمل تابلوهاتها الراقصة التى تعيش فى وجدان الشعب المصرى والعربى معا ليعرف شباب جامعة القاهرة على الأغاني الفلكلورية و الاستعراضية والتي أبهرت جميع الطلاب وتفاعلوا معها، حيث قدمت الفرقة فى برنامجها فى الفصل الأول: “حلاوة شمسنا، سماح النوبة، الكرنبة، الحجالة، العصايا”، أما الفصل الثانى تضمن استعراض: الأقصر بلدنا، والإسكندرانى، والفلاحين، والتنورة، غريب الدار”، واختتمت برنامجها برقصة “النوبة” والذي تفاعل معها طلاب جامعة القاهرة من محبى وعشاق فرقة رضا للفنون الشعبية التى حرصوا على الحضور قبل بدأ الحفل بساعات وسط زحام شديد من العاشقين لفرقتى رضا للفنون الشعبية وأنغام الشباب فريق شباب لايف تيم.

ومن جانب آخر حرصت جامعة القاهرة على فتح المجال لأنشطة الأسر الطلابية ومنها أسرة “من أجل مصر” من أجل تنمية الوعي والحس الفني لدى طلاب الجامعة، وتعريفهم بالتراث والفلكلور الفني، والترابط بين الفن والحياة الاجتماعية بشكل عام، ودوره في السمو والارتقاء بالإنسان، وتهذيب الذوق العام، والحفاظ على ذاكرة المجتمع، كما أنه يُعد وسيلة للتغيير الاجتماعي، وبالتالي يكون له آثار إيجابية على الحياة الشخصية خاصة، والمجتمع عامة.

وفى نهاية الحفل أعرب جميع الطلاب عن سعادتهم بمشاهدة هذا العرض الذى عاد بهم إلى زمن الفن الجميل وقدم الجمهور الشكر للكل من شارك فى الحفل، كما قدمت هيئة التدريس والعاملون والطلاب بجامعة القاهرة باقة ورد تقديرا للفرق المشاركة فى هذا العروس الثقافى داخل أعرق الجامعات المصرية والعربية متمنيًا أن يثمر هذا الحفل إلى إقامة حفلات آخرة فى كل جامعات مصر تقديرا لطلاب من أجل مصر على مستوى الجمهورية.

تأتي هذه الاحتفالية في إطار الموسم الثقافي والفني الشامل للجامعة وفي إطار أنشطة أسرة من أجل مصر والذي يستهدف عقل ووجدان طلاب الجامعة.

جريدة القاهرة