أخبار عاجلة

برعاية الوزيرة.. ختام الدورة التدريبية لـ “الموظف الرقمي” للعاملين بالثقافة

تحت رعاية الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة اختتمت أمس فعاليات البرنامج التدريبي ” الموظف الرقمي” لإعداد وتدريب أولى المجموعات من العاملين بالوزارة وفقا لبرنامج الرقمنة وتقنيات الذكاء الاصطناعي، والتي تنظمها الإدارة العامة للتنظيم والإدارة التابعة للإدارة المركزية لشئون مكتب رئيس المجلس الأعلى للثقافة برئاسة الأستاذ محمد يوسف.

وجاءت الدورة التدريبية في إطار خطة الدولة للتحول الرقمي ومشاركة وزارة الثقافة في هذا التحول، حيث انطلقت الدورة يوم الأحد السابق والموافق 20 مارس الحالي، تحت رعاية وزيرة الثقافة.

كما تأتي الدورة ضمن بروتوكول تعاون مع مكتبة مصر العامة، حيث يشارك بالدورة أيضا مجموعة من أعضاء المكتبة، وقام بتسليم شهادات الدورة الأستاذ محمد يوسف رئيس الإدارة المركزية لشئون مكتب رئيس المجلس الأعلى للثقافة، كما كان أحد المتدربين بالدورة.
وجدير بالذكرأن الدورة التدريبية تنقسم لعدة مجموعات كل مجموعة منها تتكون من 20 فرد من مديرين الإجارات ورؤساء الإدارات المركزية والموظفين، وتمنحها الإعلامية رضا الكرداوى، استشاري تكنولوجيا الإعلام ورئيسة المجلس العربي للإعلام والانماء سابقا، وسوف تبدأ المجموعة الثانية دورة جديدة يوم الأحد المقبل.

ويأتي البرنامج التدريبي فى إطار استعداد الوزارة للتحول الرقمي لرفع كفاءة العاملين بالوزارة وتزويدهم بالمهارات اللازمة التي تمكنهم من أداء أعمالهم بكفاءة وفاعلية لتواكب مستجدات العصر الحالي، وتحقيق أهداف برنامج بناء وتنمية القدرات الرقمية للعاملين بالدولة.

كما يهدف هذا البرنامج التدريبي المكثف إلى تأهيل المشاركين فيه للتعرف على المفاهيم الاساسية لعملية الرقمنة واستخدامات الذكاء الاصطناعي، وكذلك التعرف على المميزات التي تحققها عملية الرقمنة في العمل، كذلك يهدف البرنامج التدريبي للتعرف علي المتطلبات الفنية لعملية التحول الرقمي، وكيفية التخطيط لمراحل المشروعات الثقافية، وما هي أنواع وأشكال الوثائق الرقمية، وأيضا التعرف على وسائط التخزين المستخدمة في عمليات الرقمنة، وما هي الاجراءات الفنية اللازمة لنجاحها، والاساليب المثلى لإدارة الأزمات الناجمة عن مشروعات التحول الرقمي.