أخبار عاجلة

وزيرة الثقافة: يوم الموسيقى العربية مناسبة لترسيخ ملامح الهوية الفنية

تنظم دار الأوبرا المصرية برئاسة الدكتور مجدى صابر بالتعاون مع المجلس الاعلى للثقافة بأمانة الدكتور هشام عزمى والمجمع العربي للموسيقى التابع لجامعة الدول العربية، احتفالية فنية فى السادسة مساء الإثنين 28 مارس بمعهد الموسيقى العربية.

وذلك تحت رعاية الفنانة الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة ورئيس المجمع العربى للموسيقى، وبمناسبة يوم الموسيقى العربية والذى يتواكب هذا العام مع مرور 90 عاما على انعقاد أول مؤتمر للموسيقى العربية بالقاهرة عام 1932 .

قالت عبد الدايم إن يوم الموسيقى العربية مناسبة براقة لترسيخ أحد ملامح الهوية الفنية ونشر الوعي بأهمية التراث فى هذا المجال .

وأضافت أنه يهدف إلى فتح آفاق الثقافة الموسيقية الجادة وتحفيز مبدعيها على السعى للنهوض بها ، مشيرة إلى أهميته فى تشجيع القطاعات المعنية لإقامة الأنشطة المتنوعة والمتخصصة لتخليد هذا اللون الإبداعي في ذاكرة الأجيال الشابة .

تتضمن الاحتفالية ندوة ثقافية قصيرة بعنوان الموسيقى العربية بعد 90 عاما من أول مؤتمر.. الواقع والمأمول” بحضور الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة ورئيس المجمع العربى للموسيقى ، الدكتور كفاح فاخوري أمين المجمع العربي للموسيقى ، الدكتورة رشا طموم رشا طموم أستاذ بقسم النظريات والتأليف كلية التربية الموسيقية جامعة حلوان ، الدكتور محمد الأسعد قريعة ممثل تونس ورئيس الهيئة العلمية في المجمع العربي للموسيقى ، الدكتور محمد شبانة أستاذ فنون الأداء بأكاديمية الفنون.

ويعقبها فاصل فني يضم مختارات من أهم وأشهر أعمال تراث الموسيقى العربي التقليدي الآلى والغنائي .

يذكر أن يوم الموسيقى العربية الذي يحتفل به في 28 مارس من كل عام يشكل مناسبة لإلقاء الضوء على الموسيقى فى الوطن العربي وتم إقراره عقب موافقة مجلس جامعة الدول العربية في دورته العادية بتاريخ 6 مارس 2019 .

ويأتي الاحتفال به بمبادرة من المجمع العربي للموسيقى بهدف رصد واقع وأحوال الموسيقى العربية بمختلف قوالبها ومؤشرات تطورها ودراسة الحركة الموسيقية في مختلف البلدان العربية وإنجازاتها .