أخبار عاجلة

بنية الثقافة العربية وشهادات عن يسري الجندي بالعدد الثامن والعشرين من مجلة المسرح

صدر العدد الثامن والعشرون (فبراير، مارس، أبريل 2022م) من الإصدار السادس لمجلة المسرح، بالتعاون بين الهيئة المصرية العامة للكتاب برئاسة الدكتور هيثم الحاج علي، والمركز القومي للمسرح والموسيقى والفنون الشعبية برئاسة الفنان القدير ياسر صادق، ورئاسة تحرير الناقد المسرحي الكبير عبد الرازق حسين.
يضم العدد مقالات ودراسات هامة للدكتور هاني حجاج الذي يكتب عن مستقبل المسرح بعد كورونا، ويرصد ما حدث في انجلترا من تجارب للاستفادة بالتكنولوجيا الرقمية والبث المباشر ، إلى جانب المسرحيات التي تقدم داخل دور العرض.
ويكتب محمد أبو العلا السلاموني دراسة طويلة عن بنية الثقافة العربية، على مدى عشرين قرنا، ويعيد قراءة المشهد الثقافى والمسرحي، من خلال رؤية تجمع بين ممارسته للكتابة الدرامية وقراءاته ودراساته للفنون والفلسفة، ويقدم الدكتور عمرو دوارة دراسة علمية حول التمصير والتأليف في المسرح المصري، وأهمية مراجعة التدقيق الصحيح للمصطلحات الدرامية وإزالة خلط وتداخل المفاهيم، كما يكتب أحمد عجيبة شهادة عن يسري الجندي، يتحدث خلالها بعض زملاء وتلاميذ الكاتب الراحل عن ريادته ودوره المهم في المسرح المصري.
وتحت عنوان “تناقض الشخصيات في عزبة بنايوتي” يكتب عبد الهادي شعلان عن مسرح محمود السعدني بمناسبة إصدار هيئة الكتاب للمجموعة الكاملة لأعماله، ويعيد أحمد عبد الكريم قراءة فن الحكي خلال حقبة التسعينيات، من خلال نظرة موضوعية لفناني تلك الفترة، وما تعرضوا له من إهمال وتهميش.

وتكتب إخلاص عطا الله عن مؤلفات لينين الرملي المسرحية، كما تكتب سناء الجمل عن ملامح الشخصية السيكوباتية وسماتها ومظاهرها وأنماطها، من خلال أشهر هذه الشخصيات في المسرح وبالذات في أعمال وليم شيكسبير، وبمناسبة اليوم العالمي للمسرح يكتب محمود قنديل تحقيقا يرصد فيه آراء بعض المسرحيين العرب للمشهد المسرحي، ويكتب سيد الخمار عن ريادة فاطمة رشدي للمسرح، ويناقش مجدي الحمزاوي الهدف من التجريب المسرحي، هل هو غاية أم وسيلة.
وأيضا تكتب الدكتورة إيناس جلال الدين عن زكريا أحمد وما قدمه للمسرح الغنائي بعد سيد درويش، وتكتب الدكتورة رانيا يحيى عن التوظيف الدرامي للموسيقى داخل العروض المسرحية، ويقدم الدكتور ميخائيل وجيه تحقيقا بالصور عن ورشة فن المكياج المسرحي في أسقفية الشباب، ويكتب أحمد هاشم غانم مقالة نقدية تحت عنوان هاملت بالمقلوب والتشابك مع العالم، ويكتب جمال الفيشاوي عن عنترة وسؤال الحرية، ويكتب أحمد محمد الشريف عن عرض في انتظار بابا، وتكتب شيماء توفيق عن عرض حلم جميل، وتكتب نور الهدى عبد المنعم، عن عرض رحلة الزمن الجميل، ويكتب الدكتور محمد شيحة ترجمة وتقديم لنص مسرحي ألماني للأطفال بعنوان “شيللر لن يبالي”.

جريدة القاهرة