أخبار عاجلة

أكاديمية البحث العلمي وجيمناي إفريقيا يطلقان «حاضنة سينما تك»

أعلنت أكاديمية البحث العلمي، بالتعاون مع شركة جيمناي إفريقيا عن إطلاق أول حاضنة أعمال متخصصة، ضمن برنامج “انطلاق”، فى مجال السينما «حاضنة سينما تك» بهدف دعم صناعة السنيما وإدخال التكنولوجيا المتطورة في مراحلها المختلفة من خلال الإعتماد على الشباب والفكر الريادي. ويأتي إطلاق الحاضنة تحت مظلة بروتوكول التعاون المشترك بين أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا وشركة جيمناي إفريقيا الذي تم توقيعه منذ عدة أشهر بناءاً على الرؤية المشتركة بينهما لتوظيف التكنولوجيا ودعم التحول الرقمي في كل المجالات الخاصة بالسينما بين الشباب من رواد أعمال.
صرح الدكتور محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا أن ” سنيما تك ” هى اضافة جديدة وفريدة من نوعها لباقة الحاضنات التكنولوجية التابعة للبرنامج القومى للحاضنات التكنولوجية “انطلاق” ويأتى انضمام حاضنة “سينما تك” لحضانات انطلاق ايماناً من الأكاديمية بأهمية دعم صناعة القوى الناعمة فى مصر والتى تأتى على رأسها تكنولوجيا صناعة السنيما . وأكد صقر أن عالم ريادة الأعمال يتابع بأهتمام شديد سلسلة الحاضنات التى تفتتحها أكاديمية البحث العلمى لما لها من عظيم الآثر على مجتمع ريادة الأعمال وبإنضمام حاضنة “سينما تك” يصبح عدد الحاضنات التكنولوجية التابعة للأكاديمية 47 حاضنة.

واضاف صقر أن البرنامج القومى للحاضنات التكنولوجية (انطلاق) والذى تم تصنيفه من المشروعات القومية الكبرى من قبل الهيئة العامة للاستعلامات فى 2018 يهدف إلي استكشاف الأفكار الجديدة واحتضان أصحابها من المخترعين والمبتكرين ورواد الأعمال وطلاب السنوات النهائية في الجامعات المصرية (مشروعات التخرج)، وتوفير البيئة المناسبة والدعم المادي والفني واللوجستي للأفكار التكنولوجية المتميزة حتى الوصول بها إلى شركات تكنولوجية ناشئة بغية تحويل هذه الأفكار إلى منتجات تجارية ذات قدرة تنافسية تحقيقاً لهدف الاقتصاد المعرفي.
واضاف صقر انه وقد تم مراعاه توزيع الحاضنات على ربوع مصر المختلفة لتخدم أكبر قاعدة من المستفيدين، واشار صقر أن عدد الشركات الناشئة التى تم احتضناها فى الحاضنات التابعة للأكاديمية 182 شركة، تخرج منها بالفعل 151 شركة، فيما وفرت الحاضنات أكثر من 954 فرصة عمل للشباب وبلغ اجمالى التمويل على الحاضنات 120 مليون جنيه.

وقد صرح المهندس عدلي توما، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة جيمناي إفريقيا، تعليقاً على انطلاق أنشطة الحاضنة قائلا: ” إن حاضنة “سينما تك” تعتبر حلم عملنا جاهدين على تحقيقه منذ اطلاقنا لهذا المسار العام الماضي وهو يعد خطوة استباقية حيث ستوفر الشركة من خلال الحاضنة فرصة لتأهيل رواد الأعمال وأصحاب الشركات الناشئة والذين لديهم شغف بصناعة السينما لتطوير أفكارهم بطريقة منهجية متطورة وتحويل مشاريعهم لواقع عملي يتناسب مع احتياجات الصناعة، ونحن سعداء بشراكتنا مع أكاديمية البحث العلمي ورؤيتنا المشتركة ونعلم أننا نستطيع من خلال حاضنة “سينما تك” إحداث تغيير كبير يساعد على النهوض بالسينما ليس فقط في مصر ولكن في العالم العربي وإفريقيا”

سيمتد نشاط الحاضنة لمدة لثلاثة سنوات يتم خلالها تأهيل وتخرج ثلاثة دفعات من الشركات الناشئة لتصبح مستعدة لتقديم الدعم لصناعة السينما في المجالات المختلفة عن طريق استخدام التكنولوجيا الحديثة والتحول الرقمي للنهوض بالصناعة ودعمها لمنافسة السينما العالمية.
والجدير بالذكر إن شركة جيمناي إفريقيا تعتبر رائدة في خلق هذا المسار الجديد حيث حصلت الشركة على حقوق الملكية الفكرية لإطلاق مسار السينماتك.
وتتضمن أنشطة “حاضنة سينماتك” الكثير من التدريبات والاستشارات الفنية والمالية والإدارية والتسويقية للشباب ورواد الأعمال وكذا التوجيه مع خبراء في صناعة السينما وإدارة الأعمال، وذلك لتقديم الدعم المناسب لتوجيه الشباب لتعديل أفكارهم ومشارعيهم لتتوائم مع متطلبات السوق وإحتياجات الصناعة. كما ستقدم الحاضنة أيضاً الكثير من التدريبات التقنية لتأهيل المشاركين في كيفية استخدام التكنولوجيا المتطورة لحل تحديات الصناعة وتشمل الواقع الإفتراضي والذكاء الإصطناعي والمنصات وتطبيقات الموبايل والتي يمكن استخدامها في كتابة السيناريو والتصوير واختيار الملابس والديكور ومواقع التصوير والإنتاج.

جريدة القاهرة