أخبار عاجلة

التجربة الفيدرالية فى الحبشة.. كتاب يرصد النظم السياسية فى إثيوبيا وتطورها

صدر حديثا عن الهيئة المصرية العامة للكتاب، برئاسة الدكتور هيثم الحاج علي، ضمن سلسلة “أفريقيا”، الصادرة عن الهيئة، كتاب بعنوان “التجربة الفيدرالية فى الحبشة”، للدكتور محمد سليمان فايد.

تقول الدكتورة أماني الطويل رئيس تحرير سلسلة أفريقيات عن هذا الكتاب: عرض الباحث في كتابه الهام إلى عوامل تطور المسألة القومية في إثيوبيا، منبها إلى دور العامل الخارجي في هذه المسألة إلي جانب أدوار العوامل الداخلية.

وقد تعرض أيضا محمد سليمان إلى المجهودات المحلية تاريخيا للوصول إلى حالة الاندماج الوطني ومحالة تدشين الأمة الإثيوبية ،وهي الجهود التي قام بها الأباطرة أولا ثم تبعهم من القادة السياسين مليس زيناوي الذي وإن كان قد أسس لتعايش الفيدرالية الإثنية إلا أنه فعليا قد هندس هذه الصيغة بحيث تكون قومية التيجراي هي القومية القائدة والمسيطرة على مفاصل الدولة الإثيوبية ، وهو الأمر الذي ساهم في بلورة رد فعل من جانب القوميات الأخرى ،أسفر عن حالة عدم استقرار سياسي في إثيوبيا من ست سنوات تقريبا رغم طرح مشروع سد النهضة كمشروع قومي موحد.

على أية حال يقدم هذا الكتاب وجبة معرفية دسمة للتاريخ الإثيوبي وتطور نظمه السياسية والتحديات الواقعية التي ساهمت في عدم استقرار الدولة حتي اللحظة الراهنة، وذلك عبر دراسة رصينة تبرز فيها خبرات أستاذنا إبراهيم نصر الدين عليه رحمة الله والذي دشن مدرسة مهمة في العلوم السياسية الأفريقية.

جريدة القاهرة