أخبار عاجلة

الأحد.. مناقشة “القاهرة السينمائية” بجاليري ضي

تنظم شبكة آمون للباحثين في الأدب والسينما بالتعاون مع دار المرايا ندوة بعنوان “أصوات وصور المدينة فى “القاهرة السينمائية” وذلك يوم الأحد الموافق 22 مايو الساعة السابعة مساء بجاليري ضي بالمهندسين.

تناقش الندوة كتاب “القاهرة السينمائية: عن المدينة والحداثة ما بين الصورة والواقع” الصادر عن دار المرايا للدكتور نزار الصياد والدكتورة هبة صفي الدين، ويدير اللقاء الدكتورة سلمى مبارك أستاذ الأدب المقارن والأدب والفنون ومدير شبكة آمون للباحثين فى الأدب والسينما.
يجمع هذا الكتاب بين فصوله إسهامات لنخبة من المعماريين والمخططين ومورخي الفن والأدب، للتنقيب عن هذه العلاقة المتوازية والمتداخلة بين السينما والمدينة من خلال قسمين للكتاب: يركز القسم الأول علي تتبع مجموعة من الأفلام ابتداء من ثلاثينيات القرن العشرين وحتي نهايته، لتوثيق التطور العمراني للقاهرة الحديثة.

في حين يعتمد القسم الثاني من الكتاب علي تتبع تحول المدينة السينمائية وبعض عناصرها في ظل الاقتصاد الحر والليبرالي الجديد، والأصولية الدينية، والتوترات بين الجنسين. ويخلص الكتاب إلي سرد شامل للحداثة لواحدة من أهم المدن في العالم العربي ودول الجنوب.

يقدم كتاب “القاهرة السينمائية: عن المدينة والحداثة بين الصورة والواقع”، تاريخا لحداثة مدينة القاهرة، معتمدا علي الشريط السينمائي كأداة تحليلية وكموضوع للنقد يربط بين المشهد المكاني في المدينة المادية والمدينة المصورة المتخيلة كما ظهرت في بعض الأفلام السينمائية.

كانت مدينة القاهرة موقع الكثير من الأفلام منذ بداية السينما المصرية ومثلت أحياؤها وفراغاتها مادة ثرية لتصوير الحياة الحضرية وتغيراتها في مصر خلال ما يقرب قرن من الزمن. ويمكن استخدام العلاقة بين السينما والمدينة لفهم الكثير مما يحدث في القاهرة ولا سيما عمرانها.

الدكتور “نزار الصياد”، أستاذ العمارة والتخطيط وتاريخ العمران في جامعة كاليفورنيا، حيث عمل كمدير لمركز دراسات الشرق الأوسط بالجامعة لمدة عشرين عاما.

الدكتورة هبة صفي الدين، فهي أستاذة الهندسة المعمارية والتصميم الحضري في جامعة مصر الدولية بالقاهرة، وأستاذ مشارك في الجامعة الأمريكية بالقاهرة.

 

جريدة القاهرة