أخبار عاجلة

جنة علاء الدين خلف تواجه التنمر بلوحة فنية في معرض عالم الفن المطلق

شاركت الفنانة الشابة جنة علاء الدين خلف، في معرض ملتقى عالم الفن المطلق، الذي افتتحه الدكتور مجدي صابر رئيس دار الأوبرا المصرية، أول أمس، بقاعة زياد بكير.

وقالت جنة علاء إن اللوحة التي شاركت بها، فى مضمونها تتحدث عن التنمر والقهر، الذي يجعل طفل  في عمر ١١ أو ١٢ سنة، باقي فى قوقعة الجنين بسبب القهر الذي سببه له الخوف والتنمر، مما أدى إلى قلة ثقته بنفسه، والمسالمة الزائدة التي أصبحت صفة أصيلة فيه ولا يفرق شيئًا عن الأرنب المتميز بالخوف و السلبية.

وأضافت: طاقة الخوف هذه حولته لثعبان (الكوبرا) والذى أذاه وأوقع بينهم، وما زال الآخرين مخدوعين في برقية الخارجى و جماله ولكن الشر و السموم المنتشره بداخله مما تعرض له جعلته يتحول إلى وحش يحول كل من أذاه لأرانب ولكن بقاية الضمير المتواجد بداخله جعله يندم على كل ما سببه من أذى ووجع فى الناس”.

 

واشارت إلى  هذا الإنسان آلمه ضميره، على من فعله، وأصبح على باب التوب، لكن هناك آخرين يتلذذوا ويشعروا بنشوة من ألم الناس، مؤكده على أن المتنمر يأذى المجتمع بالكامل وليس الفرد الذي يتنمر عليه فقط.

 

جريدة القاهرة