أخبار عاجلة

عشرينيات القرن الماضي.. السينما والمسرح والفن التشكيلي في جريدة القاهرة 

تقدم جريدة القاهرة، في عددها الصادر غدا الثلاثاء 19 يوليو الجاري، برئاسة مجلس إدارة الدكتور هيثم الحاج علي رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب، ورئاسة التحرير الكاتب الصحفى زين العابدين خيري، موضوعات متنوعة.
حيث تحتفي بعشرينيات القرن الماضي في مصر، وتستعرض فيه كافة الأحداث والتغيرات السياسة والاجتماعية والثقافية والفنية التي أعقبت ثورة 1919 وغيرت تماما شكل الحياة في مصر.
وعن السياسة في العشرينيات حوارات مع أربعة من أكبر أستاذة التاريخ والاجتماع السياسي فيتحدث الأستاذ الدكتور عاصم الدسوقي عن الـ”حريات الشكلية والاستقلال الصوري”، بينما يتحدث الأستاذ الدكتور أحمد زكريا الشلق عن “أعتاب الحياة الديمقراطية الجديدة”، والدكتور محمد عفيفي عن تلك “الفترة شبه الليبرالية”.
بينما يتحدث الدكتور عمار علي حسن عن “أول اعتراف بالدولة المصرية”.
وعن وضع المرأة في تلك الفترة تتتبع الجريدة رحلة حياة “هدى شعراوي أول “نسوية” في تاريخ مصر الحديث، وعن قصص حياة ثلاث “نساء حلمن بالحرية فصنعن التاريخ” (نبوية موسى، مي زيادة وروز اليوسف).
وعن ثقافة العشرينيات نقرأ كيف قاد عميد الأدب العربي طه حسين “ثورة التفكير ضد التكفير”، ونقدم عرضًا لتطور فنون الكتابة “من الرواية للقصة والمسرح.. في أعوام التأسيس”.
فضلا عن عرض موسع يرصد كافة الإصدارات الصحفية في تلك الفترة، ويكتب حمدي رزق “ما تيسر من سيرة صاحبة الجلالة”، بينما يرصد عمرو بركات واقع الحوار الوطني في الصحافة المصرية ما بين عشرينيات القرن العشرين إلى عشرينيات القرن الواحد والعشرين.
وعن الموسيقى في العشرينيات يكتب الناقد الموسيقي محمد عطية عن “الفوضى التي أفضت إلى ثورة موسيقية”، ونقرأ عن “ضحايا كوكب الشرق.. سطعت كنجمة فانطفأت نجمات”، وعن الصراع بين “منيرة المهدية وأم كلثوم.. المثل الأعلى صارت غريمًا”، وعن “عبد الوهاب من مطرب الأمراء إلى ابن الشعب”، وعن “كامل الخلعي.. موسيقار عبقري ينتهي ماسحًا للأحذية”، كما نقرأ عن ريادة مصر العربية في تسجيل الأغاني.
وعن مسرح العشرينيات تكتب أمنية طلعت كيف كان “تمرد الريحاني مؤسسا للكوميديا المصرية”. ونقرأ عن “المسرح من النقل إلى الاقتباس إلى التمصير”، وعن “10 أعوام من الصحوة المسرحية”، وعن “المسرح الجاد.. ثورة وطنية على الخشبة”، ونتعرف على “المصريات اللاتي كسرن التابوه على خشبة المسرح”.
وفي السينما يكتب أحمد شوقي عن “الأساطير المؤسسة للسينما المصرية.. الريادة ومجاراة هوليوود” ويرصد أسامة عبد الفتاح التناول الفني لأشهر جرائم العشرينيات “ريا وسكينة.. الفن من رحم الدم”، ونقرأ عن رحلة “الكاميرا إلى السينما.. من دوريس اورفانيللي لعبد الحليم نصر”.
وفي الفن التشكيلي يرصد صلاح بيصار كيف أثرت ثورة 19 على الفنون التشكيلية في “مصر تتلون بالحرية”. وأخيرا تستعرض «القاهرة» أهم الاكتشافات الأثرية في هذه الفترة وهي “مقبرة الفرعون الذهبي.. أعظم كنز في التاريخ”.
بالاضافة إلى إنفوجراف وهوامش تحوي أبرز الأحداث والتواريخ الهامة والفاصلة طوال فترة العشرينيات من القرن الماضي، فضلا عن كافة الأخبار والأجندة الأسبوعية التي تحوي خريطة الفعاليات الثقافية والفنية طوال الأسبوع المقبل.

جريدة القاهرة