أخبار عاجلة

طه و محفوظ و مرسي والفائزون بجوائز الدولة في عدد أغسطس من “الثقافة الجديدة”

خصصت مجلة “الثقافة الجديدة” التي تصدر عن الهيئة العامة لقصور الثقافة، في عددها الصادر لشهر أغسطس ملفًا نقديًا عن الفائزين بجوائز الدولة في الآداب لعام 2022: النيل، التقديرية، التفوق، التشجيعية، بأقلام نخبة من أبرز النقاد المصريين.

وكتب في هذا الملف: اعتدال عثمان، د. سامي سليمان، د. أماني فؤاد، د. شيرين العدوي د. جمال العسكري، د. تامر فايز، د. عايدي علي جمعة، د. رشا الفوال، د. محمد سليم شوشة، أحمد سراج، د. محمد صلاح زيد، ومصطفى القزاز.
وتحت عنوان “عميد الأدب الشعبي.. أحمد مرسي” جاء مقال د. هشام زغلول كاشفا الجوانب الإنسانية والعلمية في مسيرة الراحل د. أحمد مرسي؛ الذي وافته المنية يوم 19 يوليو.
وبمناسبة الذكرى 16 لوفاة أديبخصصت مجلة “الثقافة الجديدة” عددها الصادر في شهر أغسطس ملفًا نقديًا عن الفائزين بجوائز الدولة في الآداب لعام 2022: النيل، التقديرية، التفوق، التشجيعية، بأقلام نخبة من أبرز النقاد المصريين، وكتب في هذا الملف: اعتدال عثمان، د. سامي سليمان، د. أماني فؤاد، د. شيرين العدوي د. جمال العسكري، د. تامر فايز، د. عايدي علي جمعة، د. رشا الفوال، د. محمد سليم شوشة، أحمد سراج، د. محمد صلاح زيد، ومصطفى القزاز.
وتحت عنوان “عميد الأدب الشعبي.. أحمد مرسي” جاء مقال د. هشام زغلول كاشفا الجوانب الإنسانية والعلمية في مسيرة الراحل د. أحمد مرسي؛ الذي وافته المنية يوم 19 يوليو.
وبمناسبة الذكرى 16 لوفاة أديب نوبل الروائي الكبير نجيب محفوظ، كشف الكاتب الصحفي طارق الطاهر عن ما أطلق عليه “وثائق رحيل نجيب محفوظ”، مستعرضا الجنازتين الشعبية والرسمية للراحل، وردود أفعال نخبة من المثقفين وعدد من المواطنين القاطنين بجوار مسجد الحسين الذي خرجت منه الجنازة الشعبية، بالإضافة إلى وثائق نادرة تخص الجنازة، مثل: وثيقة الوفاة، إعلام الوراثة، وغيرهما.
وفي العدد نفسه تنشر المجلة دراسة للدكتورة جيهان عمران أستاذ المكتبات بكلية الآداب جامعة القاهرة، وهي عن الوثيقة التي قدمها طلبة قسم التاريخ والجغرافيا بكلية الآداب عام 1929 للدكتور طه حسين؛ وكيل الكلية آنذاك، وتقدم دراسة مستفيضة عن هذه الشكوى التي يتضرر فيها طلبة الفرقة الأولى من تدريسهم مادة التاريخ باللغة الإنجليزية، ملقية الضوء على حرفية تعامل طه حسين مع هذه الشكوى من مختلف الجوانب التعلمية والإنسانية.
وتنشر المجلة دراسة طويلة للناقد الكبير شوقي بدر يوسف عن المستشار بهاء المري، الذي لفتت لغته في الحكم الذي أصدره على قاتل نيرة أشرف، أنظار المجتمع؛ ليقدم لنا شوقي بدر يوسف الوجه الإبداعي للمستشار المري صاحب الأعمال التالية: “يوميات وكيل نيابة”، يوميات قاض”، “فيض الخاطر.. وجدنيات سردية”، و”برجولة”.
ومن دراسات هذا العدد: “التناغم الإيقاعي في فلسفة هيجل” كتبها أوس حسن، كما ينشر إيهاب الملاح حلقته النقدية الثانية بعنوان “أضواء على تاريخ الحركة النقدية في مصر”، متوقفا فيها عند دور الشيخ حسين المرصفي.
كما كان لافتتاحية عدد يوليو 2022 من مجلة الثقافة الجديدة، والتي كان عنوانها “العودة إلى اللغة العربية”، صدى لدى د. بهاء حسب الله؛ أستاذ اللغة والنقد بكلية الآداب بجامعة حلوان؛ ليكتب “إنقاذ اللغة والهوية”. ونقرأ في هذا العدد أيضا تغطية أحمد فوزي حميدة للملتقى الدولي الأول لتحقيق التراث الشعبي، ذلك الذي عقد مؤخرًا في مكتبة الإسكندرية.
وخصصت مجلة الثقافة الجديدة ملفها لهذا العدد لـ “أسواق المعز العامرة..” أعدته الكاتبة الصحفية ثناء رستم، وفيه تبرز الكاتبة قيمة أسواق المعز التاريخة والحضارية والثقافية، وتغوص بنا في مجموعة من الضوابط التي كانت تنظم العمل في تلك الأسواق، كذلك تفسر مجموعة من المصطلحات المرتبطة بالأسواق في حقبة تاريخية مهمة من تاريخنا الحافل بالكنوز.
وفي هذا العدد أيضا يحاور محمد المتيم الشاعر الكبير حسين القباحي، كاشفًا عن دوره في الحياة الثقافية المصرية، وكذلك المحطات التي أثرت في حياته وشكلت تجربته الشعرية والحياتية في الوقت نفسه.
كما يضم العدد مجموعة من النصوص الإبداعية، للمبدعين: مصطفى نصر، إيمان سعيد، ماهر طلبة، جلاء الطيري، مؤمن سمير، مريم عاطف، أحمد حمدينو، أحمد جاد، عبد الرحمن مقلد، منى عبد اللطيف، رشيد أغراب، نادية محمد عبد الهادي، أحمد دياب، محمود فاروق محمد، سيد يونس.
أما عن ملف الترجمة في هذا العدد ففيه مجموعة من الترجمات، هي: “وداعًا فينا جارسيا”، “ماذا يحدث حين يجتمع أعظم رجال الفن والأدب في غرفة واحدة” لـمحمد محمد عثمان، “يوري فيلسن ومشروعه غير المكتمل المستوحى من بروس لـبريان كارتنيك” ترجمة: مجدي عبد المجيد خاطر، “تجارب المحرومين في “هذه صورة لي” لمارجريت آتوود” ترجمة وتحليل: سعيد أحمد أبو ضيف، “لماذا أتحيز دوما إلى الرواية الطويلة ؟ لمويان” ترجمة: ميرا أحمد، “بيانو، قصة: هانا بيركمان” ترجمة: محمد زين العابدين، روبرتو بولانيو: تمنيت أن أكون محققا في جرائم القتل” تقديم وترجمة: محمد عبد السميع، و”استعادة: محمود علي مكي” لـجمال المراغي.
وفي “الثقافة الجديدة 2” والتي تعد بمثابة مجلة متخصصة في مختلف الفنون داخل المجلة الأم، نقرأ: في المسرح: “لينين الرملي.. رجل المسرح” لـجرجس شكري، وفي التشكيل: “وائل درويش.. الرمزية التعبيرية في فضاءات واقعية” لمحمد كمال، وفي التصوير الفوتوغرافي: “وليد منتصر.. ضلال مدينة البحر” لأسامة كمال أبو زيد، وفي السينما: “سوبر 30.. القفز فوق الجهل” لعبد الهادي شعلان.
بالإضافة إلى المقالات الثابتة لباقة متميزة من الكتاب، هم: د. فاطمة قنديل، د. محمد مشبال، د. محمد عبد الباسط عيد، سمير الفيل، علاء خالد، عبيد عباس، ناهد صلاح.
فضلا عن الأجندة الخاصة ببرنامج الأنشطة الثقافية والفنية في قصور وبيوت ومكتبات الثقافة الجماهيرية” خلال شهر أغسطس.
يذكر أن مجلة الثقافة الجديدة تصدر عن الهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة المخرج هشام عطوة، ورئيس تحرير المجلة الكاتب الصحفي طارق الطاهر، نائبا رئيس التحرير الصحفيتان إسراء النمر، عائشة المراغي، مدير التحرير التنفيذي مصطفى القزاز، الإخراج الفني أحمد عزت.

 

جريدة القاهرة