أخبار عاجلة

مساحة للتراث والإبداع.. عبد المحسن سلامة يفتتح «الجراج» 

افتتح الكاتب الصحفي عبد المحسن سلامة، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام، أمس الأربعاء «مساحة الجراج»، حيث يقام المعرض الفني «THE SHOW» الذي تنظمه مجلة «البيت»، كدعوة للإبداع والحفاظ على البيئة بإعادة تدوير الكنوز القديمة من الأثاث.

ويضم المعرض عددًا من القطع التراثية والفنية من الأثاث، التي تعرضت للتلف والإهمال الشديد، والتي يعيد اكتشافها الفنانون المشاركون في المعرض، لتصبح قابلة لإعادة الاستخدام أو التحول إلى قطع فنية، في مزيج فريد يجمع بين الصناعة والفن في معرض واحد.

وقال عبد المحسن سلامة، في كلمته: افتتاح الـ«جراج» إبداع جديد ضمن إبداعات مجلة البيت المستمرة، والتي حولت مكان مغلق إلى معرض فني باسم جميل يتماشى مع البيئة المحيطة للمكان، ببساطته وعبقريته وجماله ولمساته الفنية.

وأضاف رئيس مجلس إدارة الأهرام، «أتمنى زيارة «الجراج» مرة أخرى في معارض إبداعية مقبلة، ليكون باب جديد لاحتضان المواهب الشابة والمبدعين من جميع الأشكال، معربا عن سعادته وشكره لكل القائمين على المعرض، الذي يستكمل الدور التنويري التي تتبناه مؤسسة الأهرام العريقة بشكلٍ مستمر».

وقالت سوسن مراد عز العرب، رئيسة تحرير مجلة البيت، إن المعرض دعوة للإبداع والحفاظ على البيئة في الوقت نفسه، ويفتتح في مساحة ثقافية جديدة بعنوان«الجراج»، والذي يعد منارة ثقافية جديدة تحتضنها مؤسسة الأهرام التي تقع في منطقة قديمة وعتيقة، بمبادرة من «مجلة البيت» الصادرة عن الأهرام.

وأشارت رئيسة تحرير مجلة البيت، إلى أن الدافع لتنظيم المعرض، تدشين فكرة مألوفة وقريبة من الناس، من وحي رحلة الراحل المهندس أحمد حلمي، الذي امتلك تاريخا طويلا في مجال التصميم والصناعة وكان شريكا مع مجلة البيت في مشروعات كثيرة، ولكن لا يحتوي المعرض على أي من أعماله أو منتجات مصنعه.

ويعد «الجراج» المفتتح حديثاً بمؤسسة الأهرام، أيقونة ثقافية جديدة تسلط الضوء على الابتكار والإبداع بشتى أشكاله وألوانه، وتعيد الحياة للصناعات الإبداعية، ليكون مساحة للإبداع تهتم بالتبادل الثقافي بين كل بلاد العالم، وكذلك استضافة معارض تجمع وجهات نظر الفنانين المصريين والأجانب المقيمين في مصر وخارجها.

وتبلغ مساحة المعرض نحو 150 متراً و كان في الأصل «هنجر» مبنيا بغرض التخزين في مبنى ملحق بالأهرام بمنطقة بولاق، وأطلق عليه «الجراج» نسبة للمنطقة التي يقع بها، حيث يتواجد بجوار جراج مؤسسة الأهرام التي تمتلك أسطولًا من السيارات التي تستخدم في توزيع الجريدة في مختلف أنحاء مصر.

وبمبادرة من مجلة «البيت» تحول الجراج، من مكان مغلق إلى مساحة للإبداع والفنون كرسالة ثقافية تعبر عن الدور الذي تؤديه على مدار تاريخها الطويل، والذي لا تحيد عنه بدعم الإبداع ومشاركة جميع المبدعين في مختلف المجالات، حسبما أوضحت سوسن مراد.

حضر الافتتاح الكاتب الصحفي عبد المحسن سلامة، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام، وسوسن مراد عز العرب، رئيسة تحرير مجلة البيت، ومجموعة من أهم الفنانين التشكيليين والمصممين.

جريدة القاهرة