أخبار عاجلة

رئيس الأوبرا يفتتح الدورة 30 من مهرجان القلعة ويكرم 10 شخصيات

وسط حشد جماهيرى ضخم افتتح الدكتور مجدى صابر رئيس دار الأوبرا المصرية، في حضور غادة شلبي نائبة وزير السياحة والآثار ، عمرو القاضى رئيس هيئة تنشيط السياحة ، وعدد من سفراء الدول بالقاهرة منهم أمجد العضايلة ( الأردن ) ، عبد الله بن ناصر الرحبي ( سلطنة عمان ) ، أجيت جوبتيه ( الهند ) ، أولدريش فوندروسكا المستشار الثقافي التشيكي فعاليات الدورة 30 من مهرجان قلعة صلاح الدين الدولى للغناء والذى يشرف عليه الدكتور خالد داغر رئيس البيت الفنى للموسيقى والاوبرا والباليه ويقام بالتعاون بين وزارتى الثقافة والسياحة والآثار .

وخلال الافتتاح كرم رئيس الأوبرا ونائبة وزير السياحة 10 شخصيات ساهمت فى إثراء الساحة الفنية فى مصر والوطن العربى وشارك عدد منهم فى نجاح المهرجان وأنشطة وعروض الأوبرا هم اسم المايسترو الراحل كمال هلال وتسلمها عبده ابو المجد ، عازف الفيولينة الدكتور محمود عثمان ، مغنى الأوبرا مصطفى محمد ، الشاعر الغنائى الكبير إبراهيم عبد الفتاح ، المايسترو الدكتور محمد عبد الستار ، المخرجة والمصممة كريمة بدير ، هويده عيد مدير عام المكتب الفنى للموسيقى والأوبرا والباليه بالاوبرا ، رجب عبد الوهاب مدير عام الادارة العامة للاستقبال والإستعلامات وقاعات التدريب والعروض بالأوبرا ،ممدوح مختار المشرف السابق على قسم الماشينري بإدارة التجهيزات الفنية ، اسم الراحل محمود الشربيني مدير عام الادارة العامة للتفتيش المالى والادارى بالاوبرا والذي وافته المنية أثناء العمل وقبل انطلاق المهرجان وتسلمتها ابنته إسراء .

وانطلاقا من الدور الاجتماعى تستضيف دار الأوبرا يوميا 25 طفلا من مستشفى 57357 وأسرهم لحضور الفعاليات للمساهمة فى تقديم الدعم النفسى لهم وتشجيعهم على استكمال رحلة العلاج.

وكان الحفل قد أقيم على مسرح المحكى وقدمه الإعلامى حسين حسنى وبدأ بالوقوف دقيقة حداد على أرواح ضحايا حادث كنيسة أبو سيفين .

كما شهد إسقاطات ضوئية مبهرة ( فيديو مابينج ) تم القائها علي خلفية المسرح ضمت صورا متعددة للقلعة ومؤسسها صلاح الدين الايوبى ، كما قامت الأوبرا بوضع شاشات ضخمة بساحة المسرح تخللت المقاعد التى وصل عددها الى 4000 لنقل الحفل ومنع التزاحم تيسيرا على الحضور .

وأشعل الفنان هشام عباس سماء مسرح المحكى بكوكبة من اعماله الشهيرة التى تفاعل معها الحضور كان منها: متبطليش ، لمتنا، قول عليا مجنون ، متفكريش ، تتر مسلسل حمادة عزو ، عينى ، اه من عنيها السود، وغيرها .

قبله قدم أوركسترا الأنامل الصغيرة بقيادة الدكتور راجى المقدم مجموعة مميزة من المؤلفات الشرقية والغربية منها موسيقي برومبيرو – بيلاتشاو – سهر الليالي – ياست ياختيارة ، بانوراما السمسمية – سعد عبد الوهاب – محمد فوزي – عمر خيرت والأعمال الغنائية يا بلدنا يا حلوة – حلوين من يومنا – بكيزه وزغلول – أنا كتكوتة – أداء أيسل دعية ، جولي دعية ، زين ندا وريتاج عبدالغني.

تلاها وصلة غنائية لفرقة قلعة عمان ضمت مختارات من الغناء الشعبي الأردني إلى جانب عدد من مؤلفات تراث الموسيقى العربية منها يا عنيد ، بين الدوالي ، أسمر خفيف الروح ، مرحب يا ريم الفلا ، عيون حبيبي نعسانة ، يا طير يا طاير ، امتي الزمان ، ما أقدر أقولك ومش موجود .

جريدة القاهرة