أخبار عاجلة

على أنغام الشعر العربي.. قراءة نقدية في ديوان “ع الهامش”

بقلم_ د.حسن مغازي

هذا الكتاب، ثلاثون(عملا)باللهجة الدارجة،  فرادته ثلاثية؛ فى موضوعاته، وفى أنغامه، وفى الروح السارية فى دلالاته، ميزته الكبرى وصوله بالمتلقى إلى الهدف الأكبر من(إبداعات أجناس الأدب)، وهو(الإمتاع)، والهدف الثانى أيضا، وهو(الإدهاش)، ليس مطلوبا منه تحقيق الهدف الثالث، وهو(نقل معرفة)؛ بحكم عمومية موضوعه، لم يتطرق إلى تحقيق الهدفين الرابع والخامس من أهداف الإبداع الأدبى(تعميق خيال)، و(توسيع إحساس)؛ ذلك ضرورى فى(الفصيح)فقط، لكن ليس عيبا فى(العامى)تجاوزه، …

التزمت الفنانة فى الغالبية العظمى من أعمالها هنا هز الوجدان(على أنغام الشعر العربى)؛ هى تدرك جيدا أن(إبداع العامية)لابد من أن يسرى(نغم الشعر)فى أوصاله، وقد التزمت بذلك التزاما طيبا، نشهد لها فيه بالتميز والأصالة والفرادة.

على نغم البسيط المشطور مقطوعا ضربه(مستفعلن فاعل)، (تن تن تتن/تن تن)جاءت ثلث الكتاب فى عشرة أعمال:
(إيه اللى خلى الحب)، وهو تأملات فى تجاريب الزمان.
(مكتوب ف خانتك ذكر)، وهو فى شكوى الزمان والأحداث والأشخاص.
(ع الهامش)، وهو فى الخوف من الغرام.
(قصيدة العز)، وهو فى القيم العليا فى حياتنا.
(أمى وأنا شاعر)، وهو فى الأحاسيس تجاه أمهاتنا.
(يعنى إيه راجل يا ناس)، وهو فى البحث عن قيمة الرجولة فى زماننا.
(نسيتِ شكلى يا بلد)، وهو فى مصاعب الحياة وطرق  مواجهتها.
(ما فيش حقيقة فـ وش)، وهو فى شكوى أحداث الزمان.
(مشهد من الحارة المصرية)، وهو فى حكمة البائعين الجوالة وفى الأسواق.
(كان قلبى كله مشاعر)، وهو فى الخوف من المستقبل.

وعلى نغم الهزج(مفاعيلن)، (تن تن تن)جاءت فيه خمسة أعمال:
(بـ أحبك آه يا مجنونة)، وهو فى نفث مشاعر الغرام.
(أنا من نبت فرقتكم)، وهو فى الطفل السورى الغريق(إيلان)فى أثناء هجرة أسرته بحرا على غير الطريق القانونى.
(نويت أعتزل)، وهو فى فقدان الثقة فى المتعاملين معنا.
(ما تستعجلش ع الأيام)، وهو فى إثارة الحكمة فى العقول.
(ولا يهمك)، وهو فى الدعوة إلى الجرأة.

وعلى نغم الكامل(متفاعلن)، (تـ تتن تتن) جاء ثلاثة أعمال:

(قوموا أنقذوها)، وهو فى هموم الوطن.
(لموا الوجع)، وهو فى شكوى أحداث االزمان.
أوبريت(اطمِّنى)، وهو فى حب أم الدنيا.

وعلى نغم المتدارك(فاعلن)، (تن تتن)جاء ثلاثة أعمال:
(لما أكبر)، وهو فى علاج الأزمات االنفسية أواخر العمر.
(الحب فى زمن السوشيال ميديا)، وهو فيما نسميه(دردشات)يوميا فى شبكة الإنترنت.
(اثبتى ع العهد يا محروسة)، وهو فى وطنيات حب مصر.

وعلى نغم الرمل(فاعلاتن)، (تن تتن تن)جاء عملان اثنان:
(نصر أكتوبر العظيم)، وهو فى أزهى معارك العصر الحاضر.
(فجرونا)، وهو فى الدعوة إلى الاستشهاد فى استعادة الحق.

وعلى نغم الهزج(مفاعلتن)، (تتن تـ تتن)جاء عمل واحد:
(ولسة بـ ألف ع الفاضى)، وهو فى مشاكل الحياة .

وعلى نغم المتقارب(فعولن)، (تتن تن)جاء عمل واحد:
(سنين الزمن)، وهو فى تناقضات الحياة.

وعلى نغم االرجز(مستفعلن)، (تن تن تتن)جاء عمل واحد:
(غيابك)، وهو فى بث الأشواق إلى المعشوق.

جريدة القاهرة