أخبار عاجلة

“الديبة”.. رواية لليافعين يقدمها السيد شليل

صدر حديثًا عن دار أكوان للنشر والترجمة والتوزيع، رواية “الديبة”، للكاتب السيد شليل، وهي رواية لليافعين.

تدور الرواية في إطار اجتماعي فلسفي، تغلب عليه سمات المغامرات، يطرح الكاتب فكرته ببساطة تقرب عمقها إلى المتلقي.

ومما ورد على غلافها نقرأ:

سمعنا ذات يوم على لسان الريس سلامة الرودي، أنه عندما كان يستعد للدخول إلى البحيرة بمركبه، لمح امرأة غريبة عن القرية، سلكت الطريق الترابي، المؤدى إلى البحيرة، تحمل مشنة كبيرة مغطاة، وسبتا من الخوص في يدها، لا يظهر منه شيء، تتلفت حولها، حتى وصلت، تركت ما معها على حرف المركـب،
ودفعته إلى الماء، ثم ركبت وبدأت بدفع الماء والأرض، بعصا من الغاب الرومى المتين، فى اتجاه الكوخ.
توارى الريس سلامة خلف أحد الأحراش، يتابعها حتى طلع النهار، وتوافد الصيادون، فروى لهم ما رآه، فقرروا أن ينقضوا على الكوخ؛ لفضح ما يحدث فيه، تحركت المراكب في هدوء وحاوطت الكوخ، تسللوا إلى الماء، حتى أصبحوا أسفله تماما، لكن لم يسمعوا
أي شيء، ولم يروا حتى الضوء! الغريب فى الأمر، عندما عاد الصيادون إلى البر، ودار بينهم الحديث حول المرأة التى اختفت، أقسم الريس سلامة إنه رآها. وصف لهم ما كانت تحمله، لكنهم شكوا في ضعف بصره، أو عقله وانصرفوا عنه.

جريدة القاهرة