أخبار عاجلة

مهرجان جنوب سيناء … يبرز كنوز أرض الفيروز المخفية على مستوى دولي

قالت الدكتورة أمل جمال سليمان، رئيسة المجلس الأعلى لمهرجان جنوب سيناء، إن دور مهرجان جنوب سيناء الدولي في نسخته الأولى تسليط الضوء على كنوز سيناء المخفية على مستوى دولي وإبراز محافظة جنوب سيناء المصرية “مدينة الثقافة والفنون” ، من خلال الفعاليات المتنوعة والمبتكرة التي يقدمها المهرجان لسيناء وأهلها والتي تخدم كافة المجالات، وتقديمها على مستوى دولي لمختلف فناني وشعوب العالم.

أضافت سليمان أن لتحقيق التنمية ذراعين، الأولى ما تقدمه الدولة المصرية من إعمار لأرض سيناء وتطوير لبنيتها التحتية، والذراع الثانية دور المجتمع المدني في التنمية الشخصية وبناء القدرات ورفع الوعي، جمعًا بين الفنون، الرياضة، والأداب، من أجل إبراز تنمية سيناء للعالم.

وتابعت رئيسة المجلس الأعلى للمهرجان، أن من أهمية النسخة الأولى للمهرجان، انه ينفذ في محافظة جنوب سيناء، إحدى المحافظات الحدودية والتي تمثل خط الأمن القومي الأول لمصر وهو موقع استراتيجي بالغ الأهمية سواء لجذب وتحقيق الاستثمارات، او لتحقيق التنمية وتنفيذ بعض البرامج الفعالة على أرض سيناء الذهبية.

فيما قال كريم نوار، رئيس ومؤسس مهرجان جنوب سيناء الدولي، إن فعاليات المهرجان المنظمة بين مدينتي شرم الشيخ ودهب، تتمحور غايتها في جعل سيناء مدينة الثقافة والفنون، نظرًا لكونها أهم وأغنى المقاصد السياحية في مصر والعالم، لكنها تحتاج مزيدا من التضافر المجتمعي للفت أنظار العالم من سياح ومستثمري لكنوزها المخفية.

وأضاف نوار، أن حماية التراث الوطني السينائي من فنون وآثار وثقافة في محافظة جنوب سيناء هي الخطوة الأولى والأولية لحفظ الهوية المصرية النقية والثقافة المصرية الأصيلة، ودعم طابع ثقافتها المميزة، وتقوية علاقاتها مع الثقافة المصرية الأصيلة الممتدة في باقي المدن المصرية.

وتابع نوار، أن سيناء مازالت إلى الآن تقتصر معرفتنا بها عن طريق سياحة الرحلات الترفيهية وحسب، ولكن إذا تعمقنا بداخلها سنجد كنزًا من المقومات المتشعبة والمتأصلة والتي إذا استغلت بكامل أحقيتها ستشهد سيناء نهضة حضارية غير مسبوقة.

مؤكدا: ولهذا فإن فعاليات مهرجان جنوب سيناء الدولي حرص على أن تكون فعالياته متعمقة بتعمق مقومات تلك الأرض الذهبية ليكون له المردود الإيجابي على أهل سيناء الأصليين وأيضا الوافدين إلى تلك الأرض الغنية بالخيرات والمحتضنة للجميع.

وأشار رئيس ومؤسس المهرجان، إلى أن المهرجان لا يقتصر على أيامه المحددة فقط بل هو يمثل لسيناء مشروعا ثقافيا تنمويا دائما تستمر فعالياته ومبادراته طوال العام حتى نسخته التالية ليحقق عمليا ما يطمح المهرجان في تقديمه لسيناء وأهلها جميعا.

وقالت الكاتبة الصحفية هبة عبدالعزيز مدير المركز الاعلامي للمهرجان : إن المهرجان له العديد من الأهداف الوطنية والتنموية والاجتماعية والثقافية والفنية والسياحية بالطبع ، وعقده على تلك البقعة تحديدا من أرض مصر يخدم تلك الاهداف بشكل خاص انطلاقا من خطة الدولة المصرية لتنمية وتطوير سيناء.
وأكملت عبدالعزيز: إنها تشعر بالسعادة ومتحمسة لمشاركة أبناء سيناء تحديدا فى هذا المهرجان واكتشاف مواهبهم وإبراز تراثهم المصرى الأصيل للداخل وللعالم الخارجى كله.
واختتمت هبه عبدالعزيز بقولها : إن هدفنا الرئيسي من إقامة هذا المهرجان يتعدى مجرد توقيته المحدد الذي يقام فيه إلى فكرة الاستفادة منه كقوى ناعمة فى المساهمة فى تطوير وتنمية منطقة سيناء على مدار العام كله.

 

جريدة القاهرة