أخبار عاجلة

توظيف التراث عند المعري في إصدار جديد لدار الكتب

أصدرت الهيئة العامة لدار الكتب والوثائق القومية، برئاسة الدكتورة نيفين محمد موسى، كتابا بعنوان “توظيف التراث في رسالة الصاهل والشاحج لأبي العلاء المعري”.

الكتاب من تأليف الدكتور محمد أبو عوف، ويضم دراسة لتوظيف التراث في رسالة الصاهل والشاحج لأحمد بن عبد الله بن سليمان التنوخي المعروف بأبي العلاء المعري (363- 449 هـ/ 973- 1057م). وتعد هذه الرسالة من المؤلفات النادرة للمعري التي كتب لها البقاء.

تكمن قيمة هذه الرسالة في كونها وثيقة هامّة لفترة حرجة من  تاريخ مصر والشام فقد ألّف أبو العلاء كتابه لعزيز الدولة أبي شجاع فاتك عامِل الفاطميين على حلب في أيام الحاكم بأمر الله وبعض أيام الظاهر، أي بين عامي 407هـ/1018م و413هـ/ 1022م، بطلبٍ من أبناء أخيه يلتمسون منه التوسّط لدى عزيز الدولة في أنْ يضع عنهم ما فرضه الجُباة، وذلك أثناء جفلة أهل حلب من طاغية الروم باسيل عام 411هـ، وقد فرغ من كتابته سنة 412هـ بعدما صور فيه الجفلة، وضمنه عرضاً حافلاً ومثيراً لأحوال المجتمع وأوضاعه وطبقاته.

وتعتبر الرسالة وثيقة تؤرخ لفترة حرجة من تاريخ مصر والشام، كما تضم نوادر أدبية ونكت عروضية أوردها المعري مصحوبة بملاحظاته وتعليقاته على قضايا ومسائل خلافية أرقت مؤرخي الأدب وعلماء العربية.

جريدة القاهرة