أخبار عاجلة

“الجريمة تفيد”.. كتاب ممدوح حسن يكشف مكتملة الأركان وغير التقليدية منها

يواصل الكاتب الصحفي والإعلامي ممدوح حسن ، نقل خبراته الطويلة من خلال مشوار امتد إلى نحو 40 عاما في بلاط صاحبة الجلالة وتحديدا في قسم الحوادث وبرامج “التوك شو” بإصدار جديد يحمل عنوان “الجريمة تفيد ” وهو ضمن سلسلة ” آداب الجريمة” التي ينشرها بالتعاون مع دار المفكر العربى .
ويستعرض ممدوح حسن عضو الجمعية المصرية للأدلة الجنائية والطب الشرعى ، جرائم القتل الشهيرة التى شهدتها صفحات الحوادث ، ويصوغها بأسلوب ادبى بعيدا عن الإثارة التي يلجأ لها البعض في المواقع من أجل ” التريند” والحصول على قراءات ومشاهدات عالية لتحقيق مكاسب .
وركز الكاتب على أهم الدوافع الرئيسية التى تجعل إنسان فى مركز مرموق يرتكب أبشع الجرائم دون التركيز على كيفية ارتكابها ، وتطرق إلى استفزاز المجنى عليه للجانى وتهديده ، وكيف يكون ذلك من أقوى الدوافع فى تلك الجرائم ، لافتا إلى أن هذه النوعية من الجرائم بمثابة جرس إنذار مبكر لظاهرة يعاني منها المجتمع وتشغل الرأي العام، ضاربا مثالا بجريمتي نيرة أشرف وسلمى بهجت في المنصورة والزقازيق ، بالإضافة إلى قتل قاضي للإعلامية شيماء جمال .
ويرى ممدوح حسن أن تكرار تلك الجرائم خلال الفترة الماضية، تثير ذعرا وجدلا بين كثيرين، بشأن أسبابها ، والدوافع الخفية التي تجعل أشخاص فوق مستوى الشبهات يتورطون في ارتكابها .
يستعرض الكتاب الذي يصدر خلال أيام ويوزع في مصر وخارجها، 43 جريمة من خلال تحقيقات النيابة والشرطة والدوافع الحقيقية لارتكابها ، ويكشف الأخطاء التى يقع فيها الأزواج والزوجات الذين خرجوا من دائرة الرحمة والمودة إلى دائرة الشر، وتناسى فيها الطرفان لحظات الحب ، وطرق تسوية الخلافات الزوجية التي حددتها الشرائع السماوية .
وفى الجزء الثانى من الكتاب يستعرض الكاتب جرائم الحب التى تتحول إلى انتقام وقتل بلا مبرر ، كما يستعرض أيضا عددا من جرائم النصب التى يقدم فيها المجنى عليه كافة التسهيلات للجانى فى جريمة مكتملة الأركان ضحيتها شخص طماع .
ممدوح حسن يستعراض الجرائم بطريقة تؤكد اهمية الاستفادة من أخطاء الاخرين حتى لانقع فريسة لتصرفات شيطانية ، كل هذا وأكثر بين سطور كتاب ” الجريمة تفيد ” . “

جريدة القاهرة