أخبار عاجلة

ننشر مقدمة كتاب «الأمثال الشعبية وعلم الجغرافيا» عن هيئة الكتاب

صدر حديثا عن الهيئة العامة للكتاب، برئاسة الدكتور أحمد بهي الدين، ضمن سلسلة الثقافة الشعبية كتاب بعنوان «الأمثال الشعبية وعلم الجغرافيا»، للدكتور حارص عمار النقيب.

من مقدمة الكتاب نقرأ:

بعد المثل الشعبي مرأة تعكس خبرات الشعوب وتجاربها المختلفة على مراحل التاريخ، ويتضح من خلال بنية المثل الشعبي الزمان والمكان والمناسية التي قيل فيها، والأهمية الأمثال الشعبية كوعاء لمعرفة الشعوب تناولتها العديد من البحوث والدراسات لتحقيق أكبر الاستفادة منها، والحفاظ عليها، ونقلها من جيل إلى جيل.

السلف عن ويجد الناس في كلماتها وتعد الأمثال الشعبية خلاصة تجارب أي شعب من الشعوب يعبر عن الجليسه ومشاعره، وهي جزء من شخصيته، فنجد أنه يستخدمها في حياته اليومية وأحاديثه العادية في كافة المناسبات لتأكيد المعاني التي يقصدها وليصل عن طريقها إلى الإقناع، فقد عاشت الأمثال الشعبية في ضمير الشعوب مئات السنوات يتوارثها الخلف التوجيه الصائب ويستضيئون بحكمتها المأخوذة من صميم الحياة وعمق التجارب وهلا المطيري (٢٢٠٠٤

كما تعد الدول العربية عامة والشعب المصري خاصة من أكثر جهات العالم التي تدخل الأمثال الشعبية في جميع مجالاتها ومناحيها، كما تعد الأجيال السابقة أكثر استخدامًا للأمثال الشعبية من الأجيال اللاحقة ربما للتطورات التي طرأت على العصر والمستحدثات المستخدمة والانشغال بأمور أخرى.

كذلك بعد المثل الشعبي خلاصة خيرات وتجارب الشعوب عبر الزمان ويستخدمها الناس على اختلاف طبقاتهم للتعبير عن الموقف الراهن أو الواقع الحالي، أو لحض الناس على فعل شيء ما أو لمنعهم من إتيان شيء آخر، والعرب من أكثر وأقدم الشعوب التي استخدمت الأمثال للتعبير عن واقعهم السياسي والاجتماعي والاقتصادي والنفسي أو لتعليم أبنائهم، ومن هنا اكتسب المثل أهمية كبرى في حياة الإنسان العربي، بالإضافة إلى ذلك قد يكون المثل مخزنا لبعض وقائع العرب وتاريخهم.

جريدة القاهرة