أخبار عاجلة

حوارات وملفات مهمة وتغطية جوائز.. على صفحات جريدة القاهرة

صدر قبل ساعات، عن وزارة الثقافة، العدد الجديد من جريدة القاهرة، برئاسة مجلس إدارة الأستاذ الدكتور هيثم الحاج علي و تحرير الكاتب الصحفي زين العابدين خيري شلبي.

وتضم صفحات الجريدة عددا من الملفات والحوارات المهمة، منها  تغطية كاملة لجوائز ساويرس الثقافية، تشمل حوارات مع الفائزين في جميع فروعها، وهم المبدعون بهاء جاهين، أحمد عبد اللطيف، أشرف أبو اليزيد، د. مجدي جرجس، أحمد قرني، شارل عقل، محمد سرور، محمد البرمي، أحمد إبراهيم إسماعيل، أحمد نبيل، أحمد الهواري، عماد مطاوع، محمد السمان.
كما نقرأ حوارين لفائزين آخرين، وهما صاحبا الروايتين الفائزتين بجائزة بانيبال العالمية للترجمة، وهما الأديبين حمدي أبو جليل الذي يؤكد أن «مستقبل الأدب في كتابة السّير الذاتية»، ومحمد خير الذي يقول: «ألعب على حدود الواقع والخيال».
وفي صفحة «رؤى» يحلل الدكتور حاتم حافظ ظاهرة «الشعراويون»، ويكتب الدكتزر أيمن بكر: «الأستاذ عارف كل حاجة 2» ضمن سلسلة مقالاته تحت عنوان: «هي معرفة ولا أكتر»، فيما يستعيد عماد خلاف سيرة الفنان الراحل علي الكسار في الذكرى الـ 66 لوفاته. ويكتب الإعلامي الكبير فهمي عمر: «في ذكرى رحيل فريد الأطرش.. الموسيقار عاشق الزمالك».
وفي صفحة «الفن التشكيلي»، تكتب الناقدة فاطمة علي عن معرض الفنانة سحر الأمير في جاليري أوبنتو: «بناء الصورة وتفكيكها وانعكاس الرؤية في لوحات “السما بالمقلوب”». كما نقرأ عن معرض الفنان عماد إبراهيم «دوامات الزمن»: «بين بساطة العنصر وجمالية الزمن». بالإضافة إلى أجندة خاصة بالفن التشكيلي تضم كافة المعارض والفعاليات الموجودة حاليا.
وتستعيد «القاهرة» مراحل حياة مسرح «السامر» المقرر إعادة افتتاحه مرة أخرى يناير الجاري، وتستطلع احتفاء المسرحيين والنقاد بعودته. كما تتابع «القاهرة» خطوات مشروع سينما الشعب الذي: «يكتب قصة نجاح جديدة في الأقاليم»، بعد وصوله إلى قصر ثقافة العريش.
وعلى صفحات الفن نقرأ حوارين مع بطلي مسلسل «روليت» نجلاء بدر ونضال الشافعي. كما تكتب الناقدة وفاء كمالو عن المسلسل: «روليت .. لعبة الحقيقة». كما نقرأ عن جوائز Africa Music Awards التي اجتاحها مطربو الراب.
ويكتب الناقد أسامة عبد الفتاح عن فيلم «شلبي»: «دمية تحقق ما عجز عنه روبوت»، فيما يكتب الناقد أحمد شوقي عن جوائز جولدن جلوب: «تجاوز أزمة المصوتين وعودة كلاسيكية هوليوود»، فيما يكتب الناقد مجدي الطيب عن فيلم «الباب الأخضر»: «مشاريع شيطانية لاستلاب الهوية وتدمير الذاكرة المصرية».
وفي الصفحة الأخيرة نقرأ عن «أسرار واعترافات الأمير هاري»، بعد صدور مذكراته، بترجمة وإعداد المترجمة راشدة رجب.
ويستكمل الدكتور هيثم الحاج علي، رئيس مجلس إدارة «القاهرة» سلسلة مقالاته عن الهوية، فيكتب مقاله الجديد بعنوان: «حكايات السد العالي».
بالإضافة إلى أجندة القاهرة الأسبوعية التي نتعرف من خلالها على أبرز الأحداث والفعاليات الثقافية والفنية على مدار الأسبوع.
لوحة الغلاف للفنان رضا خليل من معرضه الحالي «القاهرة عنواني» في جاليري آرت كورنر بالزمالك.